رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مشاهير يتضامنون مع خالد يوسف

مشاهير يتضامنون مع خالد يوسف

سوشيال ميديا

خالد يوسف

مشاهير يتضامنون مع خالد يوسف

غادة بريك 15 ديسمبر 2015 18:02

تضامن عدد من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي مع المخرج والنائب البرلماني خالد يوسف، بعد عرض الإعلامي أحمد موسى لقطات مصورة قال إنها لخالد يوسف

وهو في وضع مخل مع إحدى السيدات، في حلقة أمس الإثنين من برنامج "على مسؤوليتي" على قناة صدى البلد.

 

أدانت الناشطة السياسية منى سيف عبر حسابها بموقع التدوين المصغر "تويتر":  "ضد اللي حصل من أحمد موسى مع خالد يوسف، وضد انتهاك خصوصية ناس كتير من قبله سواء عن طريق أحمد موسى أو عبد الرحيم علي أو أي حد تاني ".

فيما اعتبر الناشط السياسي حازم عبد العظيم ماحدث ليوسف هو اغتيال معنوي: " الاغتيال المعنوي أسلوب متبع منذ 2011 مثلما حدث معي بقصة إسرائيل الوهمية . الجاني واحد وهو فوق القانون .نظام 2011=نظام 2015 ".

وقال المدون والناشط السياسي وائل عباس: "أي حد من حقه يصور صور شخصية وفيديوهات شخصية والجرم في نشرها يقع على من سرقها ونشرها! ايه الجهل القانوني ده!".

وأضاف السيناريست عمرو سمير عاطف: "حاولت أفهم الصور المخله للفنان الزميل خالد يوسف ماقدرتش واضح أنها صور مخله تنتمى للفن التكعيبي".

وتساءل الروائي علاء الأسواني:"هل من الإعلام أو الأخلاق أن تعرض صور خاصة لمواطن في التليفزيون وبعد أن يتم التشهير به نسأله إن كانت الصور مفبركة؟ ما يحدث مع خالد يوسف جريمة".

واعتبرت داليا زيادة، مدير المركز المصري للدراسات الحرة أن المشكلة مجتمعية بالأساس: " عندما انتشرت فيديوهات العناتيل المختلفة، الناس تداولتها وانتقدتها وانتقدوا حتى من قال أن هذه حرية شخصية طالما أنها مسألة خاصة ولا تؤذي أحد، لكن عندما تنشر فيديوهات من نفس النوع لشخص مشهور، نفتكر فجأة موضوع الحق في الخصوصية وإنه عيب نتدخل في تفاصيل الحياة الشخصية للآخرين، وفجأة بقينا كلنا بتوع حريات"!!.

وتابعت: "أعترفوا أولاً، بأنكم مجتمع يعاني من مرض الازدواجية، وبيفرح في أي فضيحة وخلاص. واعترفوا ثانياً إن الحياة الخاصة لأي شخص مشهور أو عادي لا يصح المساس بها، وكل واحد حر يعمل اللي هو عاوزه طالما مش بيأذي حد، ومش بيكسر قانون. وبعد كده، يبقى لكم عين تتكلموا عن الحرية الشخصية للأفراد والحفاظ عليها".

وانتقد الناشط السياسي محمود عفيفي ماحدث: " أساليب رخيصة وأدوات قذرة وصراع كراسي ومصالح وثورة مضادة، اللي عمله أحمد موسى مع خالد يوسف يعبر عن قذارة المرحلة بإقتدار".

وقال الناشط اليساري وائل خليل: "لا تدع موقفك من خالد يوسف أو الكتاتني يعميك عن أن سكوتك على انتهاك حقوقهم بيقوي عصابة الداخلية وكلابها وبيضرك شخصيا دلوقت وفي المستقبل".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان