رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الكتاتني "الهزيل" يثير تعاطف المشاهير على فيس بوك

الكتاتني الهزيل يثير تعاطف المشاهير على فيس بوك

سوشيال ميديا

محمد سعد الكتاتني

الكتاتني "الهزيل" يثير تعاطف المشاهير على فيس بوك

غادة بريك 08 ديسمبر 2015 15:44

أثارت صورة سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل والمحبوس حاليًا، تعاطف المشاهير على موقع التواصل  الاجتماعي "فيس بوك".


بدا الكتاتني هزيلًا بعد قضائه ما يقرب من عامين في السجن، تنفيذًا للحكم القضائي بالسجن المؤبد في القضية المعرفة إعلاميًا بأحداث مكتب الإرشاد، كما يواجه حكم بالإعدام في قضية الهروب من وادي النطرون.


وعلق الشاعر عبد الرحمن يوسف على صورة الكتاتني قائلًا: "اختلف زي ماأنت عايز معاه.. لكن احتفظ بإنسانيتك وارفض هذا الإجرام".

وقال سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية: "سعد الكتاتني بعد الاعتقال والسجن ! ماذا يفعل هؤلاء المجرمون في المعتقلين ؟!".

وطالب الكاتب الصحفي تامر أبوعرب بإغلاق سجن العقرب، تعليقًا على الصورة: "أيًا كان موقفك من الإخوان صعب تعدي عليك الصورة دي من غير ما تسأل إزاي حد يتحول شكله وتتبدل ملامحه ويذبل جسمه بالشكل ده في ظرف سنتين؟ ومن غير ما تقارن بين الصورة دي وبين صور مبارك وعلاء وجمال والعادلي وكل مجرمي عصر مبارك اللي كانت ملامحهم وأجسامهم فيها أحسن بكتير من اللي كانت عليه وهم أحرار".


وتابع: "الكتاتني واحد من اللي بيسموهم "حمائم الإخوان"، والقريبين من الأحداث بعد 3 يوليو عارفين انه كان طرف في كل الاتصالات اللي علمتها الدولة مع الإخوان عن طريق وسطاء وإنه كان من الأسماء اللي الدولة معندهاش مشاكل يكون لها دور أو منصب في الفترة الانتقالية ومفتكرش إن موثق ضده أي تصريح بيحرض فيه على العنف أو بيشجع الإرهاب".


وواصل: "ورغم كل ده شكله بقى كدة وظروف سجنه كده، مابالك بآلاف المجهولين اللي الإعلام ميعرفهمش ومحدش مركز معاهم؟".


واستطرد: "أفتكر إن أي مرحلة جديدة تدخلها البلد لازم تبدأ بإغلاق سجن العقرب تحديدًا، وتحويله لمزار الناس تروحه كل ما تعوز تعرف الأمور في بلدنا كانت وصلت لفين، وعلشان متحبش ترجع للي إحنا فيه دلوقتي ده تاني".


وأعلن الناشط السياسي، صفوان محمد، تضامنه مع الكتاتني، قائلًا: "صورة الكتاتني المنتشرة على الفيسبوك، صورة مؤلمة ومحزنة لأبعد حد، أنا شوفت فى الصورة جسد منهك وروح أضناها التعب والقهر، صورة تجسد كل معاني المعاناة والظلم والقهر فى سجون السيسي، سقطت آخر ورقة توت لكشف نظام السيسي فى إنتهاك حقوق الإنسان، وكرامتهم.. ويضاف إليها قائمة الممنوعات، ممنوع الملابس الثقيلة علشان البرد، حتى المأكل والمشرب ممنوع".


وتابع: "التعذيب فى السجون وأقسام الشرطة وإنتهاك حقوق المسجونين، وتوحش البطش والظلم ينذر ببركان غضب سينفجر قريبًا فى وجه النظام وسيحرق الجميع".


وواصل: "حاجة أخيرة: لو رضيت إن مسجون تنتهك أدميته ويتحول لمسخ لمجرد إنك ضده، إعرف إنك مش بنى أدم".

فيما قال زياد العليمي، البرلماني السابق: "أكيد مشاكلي مع دكتور الكتاتني أكبر كتير من مشكلة اللي في الحكم دلوقتي معاه، وكانوا حلفاء بيدافعوا عن بعض وبيجتمعوا سوا طول الوقت، وبيقولوا نفس الخطاب اللي ضد أي ناس متمسكة بثورتها، بس لما يبقى ده منظره، يبقى لازم نرجع الحاجات لأصلها، والأصل إن القتل بسبب الإهمال ومنع الزيارات والعلاج مش عقوبة، دي جريمة لازم يتحاكم المسئول عنها".


وأجرى السيناريست عمرو سمير عاطف مقارنة بين أوضاع الكتاتني وأبناء مبارك بالسجن: "الكتاتني بعد سنتين في السجن زي بالظبط كده اللي حصل لعلاء وجمال وحسني مبارك وأحمد عز".

جدير بالذكر أن الصورة المتداولة على فيس بوك تم التقاطها من جلسة اليوم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "إهانة السلطة القضائية"، التي يُحاكم فيها الكتاتني وآخرون بينهم الرئيس الأسبق محمد مرسي والناشط السياسي علاء عبد الفتاح، وتم تأجليها إلى 16 من يناير المقبل.

 




اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان