رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

6 إبريل: البيزنس مش للجيش

6 إبريل: البيزنس مش للجيش

سوشيال ميديا

صورة أرشيفية

6 إبريل: البيزنس مش للجيش

غادة بريك 06 ديسمبر 2015 16:36

طالبت حركة شباب 6 إبريل بإبتعاد الجيش عن الأعمال الاقتصادية والسياسية على حد تعبيرها.

 

وجاء في منشور للحركة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعنوان "السبوبة تعمى عيون الجنرالات":

 

"بعد تحويلهم للجيش المصري إلى مقاول إنشاءات، مقاول رصف طرق، تاجر دواجن، تاجر لحوم، تاجر بقالة جملة و قطاعى، مصنع حلل، مصنع مكرونة، مزارع زيتون و مصنع زيت زيتون، مصنع جبن و ألبان، فنادق و بلاجات، سمسار قاعات أفراح، حفلات كريسماس و شم نسيم و عيد ميلاد و طهور، مصنع مياة معدنية، تشغيل طرق.. و خلافه.. مع الإحتفاظ بإمتيازات عدم وجود ضرائب أو جمارك مع توافر اليد العاملة الرخيصة عن طريق التجنيد الإجباري.. نظر الجنرالات إلى طرف السبوبة الآخر ليجدوا بعض المشاريع باقية لا يمكنهم وضع أياديهم عليها بخبراتهم المعدومة بدون الإستعانة بخبرات أجنبية! فما كان من راعى بيزنس الجنرالات الأول إلا أن قام بإصدار قانون يسمح لهم بإنشاء شركات بمشاركة رأس مال وطني أو أجنبي!".
 

وتابعت: "وليذهب المنطق و أسئلته إلى الجحيم.. فهل يحارب الجيش صاحب البيزنس عند اللحظات الحاسمة أم يخاف على رزقه؟! هل الجنرالات خصم شريف فى سوق البيزنس ولا نفس حالهم فى سوق السياسة؟! هل تفحل دور الجنرالات و الجيش الإقتصادي فى مصلحة الإقتصاد الوطني فعلا" أم يساهم فى القضاء على أي أمل فى الإستثمار فى مصر؟! هل تفرغ الجنرالات و الضباط للبيزنس و تقسيم الغلة فى مصلحة الوطن؟!".




اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان