رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أبو عرب: استعينوا بخبرة "الإسكندراني" في سيناء بدلًا من احتجازه

أبو عرب: استعينوا بخبرة الإسكندراني في سيناء بدلًا من احتجازه

سوشيال ميديا

تامر أبو عرب

أبو عرب: استعينوا بخبرة "الإسكندراني" في سيناء بدلًا من احتجازه

محمد درويش 30 نوفمبر 2015 16:54

هاجم الكاتب الصحفي تامر أبو عرب النظام الحاكم بعد احتجاز إسماعيل الإسكندراني، الباحث بمركز وودرو ويلسون في واشنطن، بمطار الغردقة، أمس.


وقال في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من 10 أيام كلمت ‫#‏اسماعيل_الاسكندراني‬ وقلت له إن ليا مآخذ على مقاله الأخير وإني هكتب مقال أرد عليه فرحب جدا بده ووعدني أول ما المقال بتاعي ينزل هينشره على صفحته علشان يفتح نقاش حواليه وتتصارع الفكرتين للوصول لأقصى استفادة ممكنة".


وأضاف: "امبارح مقالي نزل فنشرته على صفحتي وعملت له منشن علشان يشوفه ويقراه، لكن عدى وقت طويل من غير رد لدرجة إني بدأت أشك انه قراه وزعل، لكن بسرعة عرفت إني في الوقت اللي برد على أفكار اسماعيل بفكرة كان فيه ناس محتجزينه في مطار الغردقة وبيردوا على أفكاره بطريقة تانية".


وتابع: "#اسماعيل_الاسكندراني فعليا لا يملك غير أفكار وتصورات وتنظيرات عن التحول الديمقراطي صقلتها موهبته ككاتب ودراسته كباحث، لا عمره قتل حد ولاحرض علي القتل، لا عمره امتلك سلاح ولا سعى لامتلاكه، لأنه شايف إن أفكاره ودراساته كفاية، ليه مصممين تخلوا قوة السلاح وقوة السلطة هي الحاكمة مش قوة الحوار ولا قوة الأفكار؟، ليه متردوش على كل واحد بطريقته؟ علي السلاح بالسلاح وعلي السياسة بالسياسة وعلي الفكرة بالفكرة؟، ليه الخيار الأول بيكون دايما التغييب والسجن لأي حد مش بيبصم وراكم؟ وليه مفكرتوش مثلا تستعينوا بكتابات وخبرة إسماعيل عن سينا اللي أزعم إنه فاهم في ملفها أكتر من قيادات أمنية كتير بدل ما نستعديه علشان وصف النظام بوصف معجبكوش أو انتقد الأمن بطريقة تجرح غروركم؟".


وأردف: "البلد دي مش ملك اللي بيحكموها بس، البلد دي ملك ناسها، ومن حقهم يحافظوا على أملاكهم بالطريقة اللي تعجبهم ما لم يحملوا سلاحا أو يتبنوا عنفا".


واستطرد: "لازم كلنا نفهم ده ونقبله بدل ما نضطر لفهمه والقبول بيه بعد ما البلد توصل لنقطة اللاعودة ‫#‏الحرية_لاسماعيل_الاسكندراني‬".

 

يذكر أن أجهزة الأمن بمطار الغردقة الدولي احتجزت "الإسكندراني"، أمس، خلال عودته على إحدى الرحلات السياحية القادمة من ألمانيا، لمطار الغردقة.

 

وأوضحت خديجة جعفر، زوجة الإسكندراني، عبر حسابها الشخصي على موقع التدوين المصغر "تويتر" أن زوجها "أحيل إلى الأمن الوطني وليس النيابة".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان