رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حازم حسني: مؤيدو السيسي يسيرون على خطى أنصار مرسي

حازم حسني: مؤيدو السيسي يسيرون على خطى أنصار مرسي

سوشيال ميديا

حازم حسني أستاذ العلوم السياسية

حازم حسني: مؤيدو السيسي يسيرون على خطى أنصار مرسي

محمد السوداني 22 نوفمبر 2015 14:23

هاجم حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مؤيدي الرئيس عبدالفتاح السيسي، في تدوينة بثها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".


وقال: "اسطوانة مشروخة ... يا ريت يغيروها بحاجة جديدة دهاقنة النظام ودراويشه، وأولئك الذين سحق النظام نفوسهم حتى صارت هى وأسفلت الطريق واحداً، لم يعد لديهم من رد على ما يوجه للنظام من نقد إلا الحديث المشروخ والمعاد والممل والمكرر عن أن الناقدين لا يقدمون حلولاً !! ... لا أعرف ما هى هذه الحلول التى ينتظرونها تسليم مفتاح، ولا لماذا لم يقدموا هم لمرسى ولجماعته من قبل حلولاً بدلاً من انتقادهم والهجوم عليهم وإزاحتهم عن الحكم؟!".


وأكمل: "انتقدنا مرسى وجماعته، كما ننقد السيسى وشيعته (ولا شأن لهذا اللفظ بالمذهب الشيعى كى لا يصطاد الجهلاء فى المياه العكرة) ... وإذا كان لدى مرسى والإخوان عقل يعرف كيف يفهم الكلمات وكيف يفكر فيها، بل ولو كانت لديهم النية أصلاً لتقديم مصالح البلاد على مصالح الجماعة، لكانوا قد استفادوا مما كتبناه وقتها من نقد، ولربما كانوا مستمرين فى الحكم حتى اليوم ... الميزان نفسه يخضع له السيسى وشيعته، حتى وإن كانت هناك فروق بين خطاياهم وخطايا من سبقوهم؛ ولو كانت لديه ولدى مؤسساته أدنى نية لتقديم مصالح الأمة المصرية والدولة المصرية على مصالحهم الشخصية ومصالحهم المؤسسية الضيقة لكانوا قد استفادوا مما نكتب منذ خرجوا علينا بقمة إنجازهم العلمى، ومنذ خرجوا علينا بمشروع القرن".


وأردف: "بدلاً من أن يسمعونا إسطوانتهم المشروخة التى لا يوجد لديهم على ما يبدو سواها، ليتهم يفكرون - ولو قليلاً - فى حال الذى فى يده سلطة اتخاذ القرار لكنه ينقلنا مع قراراته من كارثة لكارثة، وكانت تكفى واحدة منها لكى ينفض الناس من حوله لا أن يوجهوا غضبهم لمن ينيرون الطرقات المظلمة التى قادنا - ومازال يقودنا - إليها من يملك منذ نحو عامين كل سلطات الدولة ... ".


وأضاف: "هؤلاء الذين تخرجوا من مدرسة "الإجابات النموذجية"، وليتهم حتى فهموا ما قلناه منها، عليهم أن يدربوا أنفسهم على إحدى فضيلتين: إما فضيلة الفهم أو فضيلة الصمت؛ وعليهم حال عجزهم عن اتباع إحدى الفضيلتين أن يكتفوا ولو بأضعف الإيمان وهو التمييز بين النقد البناء الذى يطلبونه وبين ترحيل المسؤوليات التى يضحكون بها على أنفسهم ويظنون أنهم يضحكون بها على الناس ".

 

اقرأ أيضًا:
بالفيديو والصور.. صحف الأحد: البرلمان يكتمل.. والسيسي ناخبًا للمرة الأولى
فيديو.."الكهرباء": توقيع اتفاقية "النووي" يوم ميلاد السيسي من حسن طالعه
تعرف على أهم ما جاء في خطاب السيسي اليوم
فيديو.. أبو الفتوح: النظام يحاصرني إعلاميا.. و"تويتر" المتنفس الوحيد لي
فيديو. صلاح دياب: حبي للسيسي "موجود من زمان".. وأتفق معه بنسبة 100%

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان