رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نائل شافعي: مصر ستهدر 24 مليار جنيه في مشروع مجاري لصالح ساويرس

نائل شافعي: مصر ستهدر 24 مليار جنيه في مشروع مجاري لصالح ساويرس

سوشيال ميديا

نائل الشافعي

نائل شافعي: مصر ستهدر 24 مليار جنيه في مشروع مجاري لصالح ساويرس

مصطفى المغربي 01 نوفمبر 2015 10:51

ذكر الدكتور نائل شافعي المتخصص في مجال الاتصالات ومؤسس موسوعة المعرفة أن مصر ستهدر 24 مليون جنيه في مشروع مجاري بأبو رواش لصالح رجل الأعمال نجيب ساويرس.

 

وقال في تدوينة مطولة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في السر.. مصر ستهدر 24 مليار جنيه في مشروع مجاري ضئيل".

 

وتابع: "توسعات محطة معالجة الصرف الصحي في أبو رواش - تكلفة التوسعات حوالي ثلاثة مليار جنيه ومثلهم للتشغيل والصيانة، من واقع المحطات المشابهة في الجبل الأصفر والقاهرة الجديدة في عام 2012، من المتوقع ترسية العقد علي تجمع شركات يقوده ساويرس بحوالي 24 مليار جنيه، هذا الأسبوع. ليه؟".

 

وذكر: "شركة ساويرس ردت: هو أنت كنت دفعت حاجة؟ ده قسط هو كده انتم مصنفين high risk zone”.

 

وأضاف: "عرض ساويرس الفائز ينص على أن تدفع الدولة مبلغ مليار جنيه سنوياً لمدة عشرين سنة، سداداً لثمن التوسعات ومعها الصيانة، التي تقدر بنحو 160 مليون جنيه سنوياً، وبحساب القيمة الحالية الصافية Net Present Value لقسط سنوي 840 مليون جنيه (1 مليار - 160 مليون صيانة سنوية) نجد أن 20 قسطاً بهذه القيمة لا يساوون قيمة حاضرة قدرها 3 مليار جنيه إلا إذا كان يستخدم سعر فائدة 28%، وهو فايظ usury، محرّم في جميع قوانين العالم".

 

وواصل: "وتبريره هو المذكور أعلاه هو أن مصر هي منطقة مخاطرة عالية (فساد، ملاحقات، تقاضي عشوائي، سعر صرف يواصل الانهيار)، ولكن الشركات الحكومية لن تستخدم الفايظ، والشركات الصينية مستعدة لعمل المشروع بأقل من 3 مليار جنيه".

 

وذكر: "فبعد استبعاد الشركات الحكومية التي أنشأت المحطة (المقاولون العرب وحسن علام) ورفض دخول الشركات الصينية، دخلت شركتان: الخرافي ب 40 مليار جنيه، لكي تبرر ترسية العقد على ساويرس بمبلغ 24 مليار جنيه، في حين أن أسعار محطات مماثلة وأكبر وأعقد في القاهرة في السنوات الثلاث الماضية كانت أقل من 3 مليار جنيه للمشروع".

 

وأردف: "يعني توسعة محطة صرف صحي في أبو رواش (مياه فقط) ستتكلف أكثر من قناة السويس الجديدة وأكثر من المحطة النووية المزمعة".

 

وذكر الدكتور نائل مقارنة لبعض الأسعار فقال: “محطة أبو رواش تخدم محافظة الجيزة، وتوسعتها حجمها 0.4 مليون متر مكعب (من 1.2 مليون لتصبح 1.6 مليون) مياه صرف (بدون حمأة sludge)”.

 

وتابع: "بينما محطة الجبل الأصفر، التي تخدم محافظة القاهرة، تم توسعتها في عام 2013 بمقدار 1.2 مليون متر مكعب (مياه زائد حمأة) بمبلغ 900 مليون جنيه من شركة حسن علام”.

 

وأضاف: "محطة القاهرة الجديدة، والتي تقع في العين السخنة، وسعتها ربع مليون متر مكعب، أسندت إلى ساويرس في عام 2012 بمبلغ 2.25 مليار جنيه، بأمر إسناد مباشر، وتحتوي المحطة على مخالفات هندسية جسيمة".

 

واستطرد: "ففي 2012، اكتشفت هيئة الصرف الصحي أن شركة ساويرس تقوم ببناء أحواض الصرف في محطة القاهرة الجديدة بأسمنت عادي بدلاً من الأسمنت المقاوم للكبريتات، الضروري لتلك الأحواض، فأصرت مديرة الإدارة الهندسية على توقيع شركة ساويرس على تعهد بتكفل صيانة الأحواض لو تضررت في 20 سنة القادمة، فما كان إلا أن أقالوا تلك المديرة".

 

وروى: "الشريك الأسباني لساويرس ثبت جهله التام بأمور الصرف الصحي في مشروع القاهرة الجديدة فهو لم يكن يعرف بأمر الأسمنت المقاوم للكبريتات، وحتى بعد لفت نظره، عاد ليطلب من هيئة الصرف الصحي نسب خلط هذا الأسمنت في الخرسانة، هذا الشريك الصوري داخل مع ساويرس في عطاء مشروع محطة أبو رواش".

 

وأوضح: "شركة ساويرس أصبحت تأخذ الكثير من المشاريع الحكومية بأمر إسناد مباشر (بدون مناقصات)، كما لو كانت شركة حكومية، هناك خلاف دائم على مثل تلك المشاريع بين هيئة الصرف الصحي، التي تُشغل المحطات والتي تعترض على المخالفات الهندسية والمالية، من جهة، وبين هيئة التجمعات العمرانية الجديدة، التي تملك تلك المشاريع، والتي تدافع بشراسة عن ساويرس".

 

واختتم: "وأخيراً، نقطة تشريعية.. مشروع محطة أبو رواش مُدرج ضمن مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص Private-Public Partnership واختصارها PPP، ولا نعرف مبرراً لذلك، فليس هناك شريك من القطاع العام، فقط المشتري هو من القطاع العام، ميزة مشاريع ال PPP هي أنها لا تخضع للقضاء المحلي، بل تلجأ للتحكيم الدولي في حال حدوث أي خلاف، وهذا يعيدنا لتسرب السيادة".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان