رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هيثم محمدين يروي حقيقة دور شعب السويس في نصر أكتوبر

هيثم محمدين يروي حقيقة دور شعب السويس في نصر أكتوبر

سوشيال ميديا

هيثم محمدين

هيثم محمدين يروي حقيقة دور شعب السويس في نصر أكتوبر

مصطفى المغربي 24 أكتوبر 2015 13:16

روى الناشط السياسي هيثم محمدين دور أبناء شعب السويس في مساندة الجيش المصري أثناء حرب أكتوبر 1973.

 

وقال في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اليوم هو ذكرى الانتصار الحقيقي على إسرائيل، وولا حس ولا خبر".

 

وتابع: "٢٤ أكتوبر الجيش الإسرائيلي بعد ما عبر القناة غربًا وحاصر الجيش الثالث وقطع عنه الإمداد والتموين راح داخل السويس من اتجاهين، وشعب السويس بعد ما كان نصه تقريبًا اتهجر للقاهرة بعد ٦٧ كان عدده قليل جدًا لكن لك أن تتخيل أن تدخل دبابة إسرائيلية شوارع السويس".

 

وأضاف: "أطلق شعب السويس على الدبابة اسم جديد وهو "التابوت" لأنهم قرروا أن كل هذه الدبابات ما هي إلا نعوش تحمل قتلى، وبالفعل حولها أهالي السويس إلي نعوش تحمل أشلاء الصهاينة مما دفع جنود أرتال عسكرية إلى تركها والاختباء في قسم شرطة الأربعين - سبحان الله - يا زين ما اختاروا".

 

وواصل: "المهم أهالي السويس حاصروهم داخل القسم، يعني بقى الجيش الإسرائيلي محاصر الجيش الثالث من بره السويس وشعب السويس محاصر الجيش الإسرائيلي جوه السويس، ونظرًا لما حققته المقاومة الشعبية من انتصارات كبرى اعُتبر يوم ٢٤ أكتوبر هو عيد المقاومة الشعبية في السويس ومصر كلها".

 

وذكر: "قوم ايه بقى الجيش الثالث هو اللي كان بينظم احتفالات المقاومة الشعبية من ٧٣ لحد ٢٠١٠ والمرة الوحيدة اللي اتعمل فيها احتفال شعبي ورفض مشاركة الجيش فيها كان ٢٤ أكتوبر ٢٠١١ بعد ثورة يناير وكان الاحتفال ده في ميدان الأربعين - ميدان الثورة - وفي الاحتفال ده اللي كنت سعيد إني شاركت فيه كان أهالي السويس بيحتفلوا بالمقاومة والثورة مع بعض وكان كل كلامهم عن حقوق شعب السويس المهضومة".

 

وأردف: "ليه كتبت الكلام ده النهارده؟، عشان الكدابين بتوع حماية البلاد والأمن القومي كدابين واحنا عارفين إنهم كدابين، لأن حماية مصر من العدوان الصهيوني مش هيقوم بيها إلا شعب مصر".

 

وواصل: "ولما تلاقي إن شعب السويس أنقذ الجيش من هزيمة أخرى كانت هتبقى كارثة ولما تلاقي إن عدد أهالي السويس وقتها كان قليل جدًا يبقى أول خطوة في اتجاه حماية مصر من الاحتلال الصهيوني هو أن يكون في مصريين كتير في سينا وتلاقي إن السياسة الرسمية للدولة إن عايزين سينا فاضية وحتى اللي قاعدين هناك مضطهدين وبينضربوا بالطيران وبيتهجروا، تعرف على طول إنك أمام أكذوبة حماية الأمن القومي".

وانطلقت ظهر اليوم الاحتفالات الرسمية لمحافظة السويس، للاحتفال بعيدها القومى الـ 42، بحضور اللواء العربى السروى محافظ السويس واللواء أ . ح محمد عبد اللاه قائد الجيش الثالث الميدانى واللواء جمال عبد البارى مدير الأمن والشيخ حافظ سلامة أحد أبطال المقاومة الشعبية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان