رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عمرو سمير عاطف: انتشار أفلام "الهلس" بسبب رفض الدولة للأفلام الهادفة

عمرو سمير عاطف: انتشار أفلام الهلس بسبب رفض الدولة للأفلام الهادفة

سوشيال ميديا

عمرو سمير عاطف

عمرو سمير عاطف: انتشار أفلام "الهلس" بسبب رفض الدولة للأفلام الهادفة

مصطفى المغربي 11 أكتوبر 2015 11:40

رأى المؤلف عمرو سمير عاطف أنه يتم اللجوء لأفلام "الهلس" بسبب رفض النظام الحالي إنتاج الأفلام الهادفة.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أفلام السبكي مش عاجباك وشايف إنها بتفسد الذوق ومبسوط لأن الإعلام بيهاجمها وإن الرئيس بيطلب من الفنانين نشر الأخلاق والمبادئ وعجبتك حركة محلب لما منع فيلم هيفاء وبالتالى متصور إن الدولة مش عاجبها أفلام السبكي؟".

 

وتابع: "فنانين كتير بيحاولوا يعملوا أعمال جادة ويرتقوا بالسينما المصرية وده لا يمكن يتحقق ألا في حدود المتاح والمسموح بيه ولو عايز تعرف إيه هو المتاح والمسموح بيه تعالى معايا أخدك فى جولة سريعه نتفرج فيها مع بعض على الممنوعات ونشوف بعد كده إيه اللى باقي”.

 

وأضاف: "هل ممكن حد يعمل فيلم فيه شخصية ضابط جيش شرير زى ما في أفلام أمريكانى وإنجليزى وفرنساوي وزائيري عن ضباط جيش أشرار من غير ما ياخدوها على أساس إنه إهانة لجيشهم اللي أكيد عظيم بالنسبه لهم برضه؟طبعا لا”.

 

وواصل: "طب ممكن حد يعمل فيلم عن ضابط جيش عنده مشكلة اجتماعية؟طبعًا لا ولا حتى ضابط جيش بيعدي الشارع”.

 

وذكر: "طيب هل ممكن يبقي في فيلم فيه شخصية قاضي شرير بياخد رشوة زي أفلام أمريكانى وإنجليزي وإسرائيلي وزائيري كتير؟طبعًا لأ، طيب قاضي منحرف؟ طبعا لاء طب قاضي غلط فى حكم؟ طبعا لاء”.

 

وأردف: "طيب هل ممكن نعمل فيلم أكشن تشويقي عن رجل من رجال المخابرات طلع جاسوس زى ما بيحصل فى عشروميت فيلم من جيمس بوند لمهمة مستحيلة لحتى إيدي ميرفي؟ طبعًا لاء، هل ممكن أصلاً نعمل فيلم فيه شخصية ضابط مخابرات من غير ماناخد إذن من المخابرات؟ طبعا لاء”.

 

واستطرد: "طيب يا عم هل ممكن نعمل فيلم عن شخصية فاسدة زى حسين سالم ويكون فيلم حقيقي واقعى مستند على حقائق؟ طبعا لاء، طيب هل ممكن أعمل فيلم عن ثورة يناير أقول فيه إنها كانت كويسة؟، طبعا لاء”.

 

وروى: "طب هل ممكن أعمل فيلم عن فتح السجون أثناء الثورة؟ طبعًا لاء، طيب بلاش كل ده عشان البلد فى حالة التهاب وبتحارب الإرهاب إلي آخر هذا الكلام المحترم”.

 

وتابع: "ممكن اعمل فيلم عن الفتنة الطائفية أبين فيه بوضوح المضايقات اللى المسيحيين بيتعرضولها زى الأفلام اللي تناولت مشاكل العنصرية ضد السود فى أمريكا، طبعًا لاء”.

 

واختتم: "قيس على ده كل موضوع جاد وحقيقي ومحترم وبيعكس مشكلة حقيقية بنعاني منها أو حتى بيفسرها، بجد فاضل إيه ممكن يعجب الناس ويجيب فلوس؟ بالظبط الهلس.. اعترض بقي".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان