رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"بيان القاهرة": سجن عشرات الآلاف من الشرفاء لن يمر دون عقاب

بيان القاهرة: سجن عشرات الآلاف من الشرفاء لن يمر دون عقاب

سوشيال ميديا

شعار تحالف بيان القاهرة

"بيان القاهرة": سجن عشرات الآلاف من الشرفاء لن يمر دون عقاب

عمرو عاطف 23 سبتمبر 2015 15:47

علق تحالف "بيان القاهرة" على القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عن 100 شاب وشابة من الصادر ضدهم أحكام نهائية بالحبس.


وقال التحالف في تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "نهنيء أخواتنا وإخوتنا الذين أفرج عنهم، ونهنيء أهلهم وذويهم وأحبابهم، نهنيء أنفسنا بخروج هؤلاء الأعزاء الشرفاء المناضلين الذين غابوا خلف الأسوار ظلما وعدوانا، ونواسي سائر المعتقلين والمسجونين ظلما في سجون العسكر، ونقول لهم ولكل أهلهم وأحبابهم "اصبروا ... فالفرج قريب بإذن الله".


وأضاف: "نحمل سلطة الانقلاب العسكري المسؤولية عن سلامة سائر المعتقلين والمسجونين، فهؤلاء أناس لا ذنب لهم، تم اختطافهم واحتجازهم في ظروف غير آدمية، وبإجراءات باطلة، ويتعرضون لانتهاكات يومية موثقة، ونؤكد على أن كل اعتداء على هؤلاء المواطنين لن يمر دون حساب، ونؤكد على أن يوم الحساب قد اقترب".

وتابع: "نؤكد على بطلان سائر القضايا التي سجن بها هؤلاء الشباب، وأن الإفراج عنهم هو حق لهم وليس منة من أحد، إن هذا العفو الصادر من رئيس جمهورية الأمر الواقع عبدالفتاح "سيسي" ليس أكثر من عفو من لا يملك، والقضاء المصري في هذه اللحظة أصبح جزء من الصراع السياسي في البلاد، ولا يمكن التغافل عن الرغبة الانتقامية التي مورست ضد عشرات الآلاف من المواطنين الأبرياء".

وواصل: "نؤكد على حق سائر المعتقلين في تعويضات حقيقية من الدولة، ونؤكد على أن ذلك أمر سوف تطبقه الثورة حين تحكم، وسجن عشرات الآلاف من الشرفاء لن يمر دون عقاب". 


واستكمل: "إن الإفراج عن عدة عشرات من المظلومين لن يعمينا عن أن هذا النظام ما زال مستمرا في سياساته القمعية الحقيرة، وإفراجه عن بعض الناشطين المحترمين اليوم لن يعمينا عن مئات الشباب الذين يعتقلهم كل يوم، ولن يسكت نضالنا من أجل وقف هذه السياسات، ومن أجل محاسبة من تسبب فيها مهما طال الزمن".


واختتم التحالف بيانه قائلاً: "إن النظام الذي أفرج عن شبابنا اليوم اعتقل أمس منسق حركة شباب 6 إبريل السيد عمرو علي، واعتقل كذلك خالد محمد البلتاجي، وهو شاب في السادسة عشرة من عمره، ولم يرتكب أي جرم"، مؤكدًا على استمرار النضال، واستمرار ثورة يناير، واستمرار جيل الشباب في المقاومة السلمية حتى يتحقق مطالب الشعب وأهداف الثورة.

 

 

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا جمهوريًا برقم 386 لسنة 2015 بالعفو عن 100 شاب وشابة من الصادر ضدهم أحكام نهائية بالحبس، أبرزهم الناشطتان يارا سلام، وسناء أحمد سيف اﻹسلام، وجميع الفتيات المحبوسات على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مسيرة اﻻتحادية".
 

وشمل القرار محبوسين بموجب أحكام تتعلق بقانون التظاهر، وعددًا من الحاﻻت الحرجة صحيًا، والحالات اﻹنسانية. ففي قضية مسيرة اﻻتحادية رقم 8429 لسنة 2014 تم العفو عن 22 متهمًا، وفي القضية 12058 لسنة 2013 جنح قصر النيل الخاصة بالتظاهر في محيط مجلس الشورى تم العفو عن 18 متهما أبرزهم هاني الجمل وبيتر جلال يوسف.

 

وفي القضية 15125 لسنة 2013 الخاصة بوقف خالد سعيد، عفا الرئيس عن عدد من المتهمين أبرزهم عمر حاذق، وفي القضية 535 لسنة 2013 المعروفة بـ"خلية ماريوت" تم العفو عن الصحفي محمد فهمي فاضل.

 

وقالت مصادر رئاسية إن هذا القرار يأتي في إطار مبادرة الرئيس للإفراج عن مجموعات من الشباب، والتي أطلقها خلال لقائه مع مجموعة شباب اﻹعلاميين في ديسمبر الماضي.

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان