رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صاحبة اتهام طالبة الصفر بالمرض النفسي تعتذر لها

صاحبة اتهام طالبة الصفر بالمرض النفسي تعتذر لها

سوشيال ميديا

مريم ملاك

صاحبة اتهام طالبة الصفر بالمرض النفسي تعتذر لها

سعد الشطانوفي 21 سبتمبر 2015 15:54

اعتذرت سارة علام الصحفية، لمريم ملاك المعروفة إعلاميا باسم طالبة الصفر، إثر كتابتها تقريرا عنها في إحدى الصحف قالت فيه إن مريم مريضة نفسيًا ولم تدخل الامتحان العام الماضي، رافضة اتهام البعض لها بلفظ "الصحفية الأمنجية".

 

وعبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" كتبت: "يعرف من يتابع صفحتي أنني منذ فترة طويلة أميل للتشكيك في رواية "طالبة الصفر"، لكن كان علي أن أفهم أن كل ما أملكه هو "قرائن" وليس "دلائل"، والقرائن لا تكفي أبداً للقطع بالرأي، فضلاً عن نشره".

 

وأضافت: "كان علي ألا أنشر هذا الموضوع أصلاً، ولو كنت سأنشره كان عليّ أن أتحرى الدقة والتوثيق أكثر - كخطأي في معلومة تاريخ وفاة والدها - أن أتخلى عن لغة اليقين، أن أفعل أشياء كثيرة، غير أن أتيقن من أنني على صواب حتى لو كنت أميل لرأي ما، لذلك أعترف بوضوح إنه أكبر خطأ ارتكبته فى حياتى، ومدينة بالاعتذار عنه لنفسى وللصحافة ولمريم وأسرتها".

 

وتابعت: "حين كتبت هذا الموضوع كتبته كمادة رأى، وفى المؤسسات الصحفية لا يملك الصحفى كل نصوصه ولا شكلها النهائى، ولكنها تحمل اسمه وتلتصق به، هذا عُرف الصحافة التى أحب، لذلك ليس على سوى أن ألوم نفسي وتسرعى".

 

وواصلت: "حتى وإن كنت أكتب مادة رأى، كان علي أن أفكر ألف مرة فيما سيقترفه الرأي من آثام وما سيقع عليه من ضحايا. تعلمنا الصحافة أن نتحلى بالمسئولية، وتجبرنا الإنسانية أن نواجه أنفسنا بما اقترفت أيدينا".

 

واعترفت بخطئها: "أنا مخطئة أعترف، لكن من الإجحاف أيضًا أن يظن أحد أننى تلقيت أمرًا من جهة ما لأكتب أو أبرر، فلست "أمنجية" كما قال البعض، ولا أصلح أن أكون، ولعل أرشيفي المهنى وآرائي السابقة يشهدان لى بما ينكره الآخرون".

ومنذ أيام، اتهمت الصحفية سارة علام في تقرير كتبته على أحد المواقع الإلكترونية، مريم ملاك المعروفة إعلاميا بطالبة الصفر، بأنها لم تدخل الامتحان العام الماضي وقدمت اعتذارا عنه، وحين دخلت الامتحان هذا العام حصلت فيه على "صفر"، لافتة إلى أنها تلقت علاجا نفسيا لعدة شهور عقب وفاة والدها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان