رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مؤسس صفحة "علشان لو جه ميتفاجئش": مصادرنا مؤكدة وهدفنا إصلاح الدولة

مؤسس صفحة علشان لو جه ميتفاجئش: مصادرنا مؤكدة وهدفنا إصلاح الدولة

سوشيال ميديا

أحمد جلال - مؤسس الصفحة

في حوار لـ "مصر العربية"..

مؤسس صفحة "علشان لو جه ميتفاجئش": مصادرنا مؤكدة وهدفنا إصلاح الدولة

مصطفى المغربي 11 يونيو 2015 19:55

قبل أيام قليلة اشتعلت موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعد تدشين صفحة "علشان لو جه ميتفاجئش" تهدف لتسليط الضوء على الأوضاع الصحية والطبية ثم تبعها العديد من الصفحات بنفس العنوان مع اختلاف تخصصها بهدف تطوير التعليم والعشوائيات وغيرها من المجالات.

 

ودشن النشطاء صفحة "علشان لو جه ميتفاجئش" عقب انفعال رئيس الوزراء إبراهيم محلب بعد زيارته لمعهد القلب بحي الكيت كات وحصدت الصفحة أكثر من 144 ألف متابع بعد يومين فقط من تدشينها.

 

وقال أحمد جلال "آدمن الصفحة" في حواره مع بوابة "مصر العربية" إنها تهدف لإصلاح المنظومة والقضاء على الفساد، مؤكدًا مصداقية الصور التي تم نشرها، وإلي نص الحوار..

 

** بداية هل من الممكن أن تعرف القاريء بنفسك؟

اسمي أحمد جلال وأبلغ من العمر ٢٧ سنة، من محافظة المنوفية ولكني مقيم الآن بالمملكة العربية السعودية.

** هل لك علاقة ببقية صفحات "علشان لو جه ميتفاجئش"؟

أنا آدمن صفحة "علشان لو جه ميتفاجئش" فقط ولا علاقة لي بالصفحات الأخرى الخاصة بالجامعات والتعليم وغيرها.

 

** متى خطرت فكرة تدشين الصفحة على بالك؟

بعد زيارة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء الأخيرة إلي معهد القلب.

 

** ما هدفك من إنشاء الصفحة؟

هدفنا هو إصلاح الإهمال والفساد في كافة الهيئات والمصالح بجمهورية مصر العربية.

** من أين تحصل على الصور التي تنشرها على الصفحة؟

أحصل عليها من الأطباء الذين يعملون بالمستشفيات أو من المرضى أو مواطنين عاديين، وأغلبها من الأطباء، ومن يقوم بالتقاط الصور أيضًا هو أحد العاملين بالمستشفى، ولدي العديد من الصور باسم الدكتور الذي أرسلها لي والمستشفى الخاصة بها.

 

** هل أحد المسؤولين حاول التواصل معك؟

بالفعل المتحدث باسم وزارة الصحة تواصل معي وكان يريد الحصول على باقي الصور الخاصة بالمستشفيات للتأكد من مدى صحتها على حد تعبيره.

 

** ما مدى التفاعل معك على الصفحة؟

التفاعل جيد جدًا وجائتني رسائل من الكثيرين ممن يشيدون بالصفحة وأدائها.

** بعض الناس يتخوفون من مراعاة الثقة في الصور المنشورة.. كيف ترى ذلك؟

الصور التي تم نشرها حقيقية وليست شو إعلامي ولدي الأدلة الكافية على صحتها ومصداقيتها واحتفظ بها لحمايتي.

 

** هل هناك تصور لتحويل الحملة بشكل إجرائي إلي آلية رقابة شعبية وعمل نموذج عملي في هذا الأمر؟

كما ذكرت مسبقًا هدفنا إصلاح الدولة وكافة الهيئات التي يتعامل معها المواطن.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان