رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصفحة الرسمية للسيسي: الرئيس تنازل عن بدلته العسكرية التي يعشقها

الصفحة الرسمية للسيسي: الرئيس تنازل عن بدلته العسكرية التي يعشقها

سوشيال ميديا

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الصفحة الرسمية للسيسي: الرئيس تنازل عن بدلته العسكرية التي يعشقها

عمرو عاطف 07 يونيو 2015 18:26

كتبت الصفحة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة مرور عام على حكمه، ان الرئيس استجاب لمطلب شعبي من جانب جموع الشعب المصري.


أضافت الصفحة فى تدوينتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " حيث رأت فيه رجل الدولة القادر على قيادة مصر فى فترة عصيبة ، وكانت المطالب للرئيس بالترشح من مختلف القوى السياسية والشعبية ...وقد أستجاب الرئيس لهذه المطالبات متحملاً مسئوليته الوطنية لقيادة الدولة المصرية والعبور بها إلى المستقبل لتحقيق الأمن و الإستقرار وبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة".


وتابعت: "وفى يوم 26 مارس 2014 أعلن المشير عبد الفتاح السيسى إستقالته من منصب القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وتنازل عن بدلته العسكرية التي كان يعشقها على مدار أكثر من ثلاثين عاماً كان مثال فيها للضابط الكفء المجتهد ووصل خلالها إلى أعلى المناصب والرتب".


وواصلت: "وأعلن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية فى إنتخابات رئاسية نزيهة وشفافة شهد لها الجميع بذلك فى الداخل والخارج ...وحصل الرئيس على نسبة تصويت 96 % من إجمالى عدد الأصوات بعدد أصوات بلغ 24 مليون صوت تقريباً" .

 

واستكملت: "ومنذ اللحظة الأولى لترشحه كان الرئيس صادقاً مع نفسه ومع المصريين حين أعلن بوضوح أن حجم التحديات التى تواجه الدولة كبير على كافة المستويات (سياسياً وإقتصادياً وأمنياً وإجتماعياً)... كما أكد على أن مواجهة هذه التحديات لا يأتى إلا بتضافر جهود المصريين جميعاً واصطفافهم ...وقد أختار شعار "تحيا مصر" لحملته الإنتخابية ليدلل على ضرورة إعلاء مصلحة الوطن فوق الأهواء أو المصالح الشخصية وكان منذ اللحظة الأولى رئيساً يعمل بلا إنقطاع وبأعلى درجات الإخلاص والتجرد".



واختتمت تدوينتها قائلة: "وقد حرص الرئيس على أن يبعث أول رسائله إلى العالم بأن مصر المستقبل تُصنع بإرادة المصريين من خلال حفل تنصيب سيادته الذى شهد حضوراً دولياً وإقليمياً غير مسبوق ، بالإضافة إلى تقليد جديد بقسم اليمين أمام المحكمة الدستورية و إستلام المهام من الرئيس السابق المستشار عادلى منصور... ثم أمام أكثر من 1200 مدعو من كافة رموز المجتمع المصرى ألقى الرئيس خطاباً هاماً كان بمثابة وثيقة عهد بينه وبين المصريين بلور فيه رؤيته التى تتلخص فى الحفاظ على الدولة المصرية وإستعادة بناء مؤسساتها على أسس ديمقراطية حديثة".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان