رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

كاتب عربي: القضاء على داعش يتطلب وقتًا أطول وثمنًا باهظًا

كاتب عربي: القضاء على داعش يتطلب وقتًا أطول وثمنًا باهظًا

سوشيال ميديا

الكاتب العربي عرفان نظام الدين

كاتب عربي: القضاء على داعش يتطلب وقتًا أطول وثمنًا باهظًا

عمرو عاطف 01 يونيو 2015 12:02

رأى الكاتب العربي عرفان نظام الدين ابعد تمدد  "داعش إلى  تدمر وما بعدها، ان القضاء عليها يتطلب وقتًا أطول وثمنًا باهظًا.

 

وأضاف عرفان عبر مقاله الذى جاء بعنوان "المريب فى حروب داعش" والمنشور بموقع الحياة: "كل ما جرى حتى الآن مجرد إعطاء مسكنات وإجراء عمليات جانبية محدودة وضعيفة المفعول والنتائج، علماً أن كل التوقعات والتحليلات كانت تجزم بأن العملية تحتاج إلى وقت طويل سنوات عدة بحسب الخبراء العسكريين".



وتابع: "بانتظار جلاء الأمور، ليس في الأفق سوى مؤشرات سلبية وأقوال غامضة وأفعال مريبة توحي بأن وراء الأكمة ما وراءها، وأن ما يخطط له أكبر بكثير من خطر داعش وأبعد مما يتوقعه العرب".

 

وواصل: "فالريبة المضاعفة تستند إلى وقائع وحوادث ونتائج تؤدي كلها إلى طرح تساؤلات كثيرة منها التباطؤ الشديد في العمليات وتضاؤل حجم وفاعلية الغارات مع مرور الزمن يدفع إلى الشك بجدولها وأهدافها".


واستكمل: "التركيز على زيادة خطر داعش، وعدم المس بمواقعه الرئيسية وأماكن تمركزه في الموصل والرقة ودير الزور، فقد لعبت الدعايات الإعلامية الموجهة في البداية ولعدة أشهر على عين العرب، وكأن كل المعركة محصورة في هذه البلدة ذات الغالبية الكردية".


وتسائل عرفان قائلاً: "فكيف يمكن تفسير تزامن هذه الممارسات مع إقرار الكونغرس الأميركي قانوناً يقضي بالتعامل مع العراق بسياسة الشرعية والقانون، أي مع ثلاثة أطراف ومناطق سنية وشيعية وكردية، بما في ذلك بيع السلاح والتدريب بالمفرق والتعامل المباشر مع الجهات النافذة فيه".


 

وذكر: "وزاد الطين بلة ما أعلنه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أن الاستقلال صار أمراً واقعاً، مع التركيز على اهتمامه بالحوار لا بالقوة العسكرية.وهنا يبرز تساؤل عن موقف الإدارة الأميركية التي عودتنا على الأقوال، ثم القيام بأفعال مناقضة لها بعدما أعلنت أنها لا تؤيد ما أعلنه بارزاني، ثم مارست سياسات توحي بالعكس، وإلى ذلك، يُطرح سؤال آخر عن مواقف الأطراف الشيعية من هذا الطرح المؤسف الذي يهدد وحدة العراق. فهل ستقاومه أو تسكت عنه أم أنها سترضى به وتهيئ لإعلان مماثل، وتترك المناطق السنية لتدبر نفسها بنفسها بعد اقتطاع مناطق الثروات النفطية وقطع أوصالها؟".


وواصل: "أما السؤال الأهم، فيركز على دور تركيا وموقفها الواضح. فهل سترضى بالنصيب وتسهل قيام دولة كردية في خاصرتها الرخوة؟ أم أنها ستمنع قيامها بأي ثمن، حتى لو اضطرت إلى شن حرب عليها ستكلفها الكثير؟ ثم ماذا عن أكراد تركيا؟ هل سيتخذون خطوة مماثلة بالانضمام إلى كردستان العراق؟ أم أنهم سيعلنون دولة كردستان سورية بعد سنوات من التحضير والإعداد والتسلح".



واستطرد: "وهنا أيضاً تثار الريبة في غض الطرف عن ممارسات ما يسمى «الحشد الشعبي» عند المشاركة في الحرب على «داعش»، وارتكابه انتهاكات فاضحة ضد المناطق السنية وسكانها وعمليات تطهير عرقي ومذهبي شملت القتل وإحراق المنازل والتهجير".



وأردف: "أما التساؤل المرتبط ببدور إيران وأهدافها البعيدة المدى وموقفها الفعلي من قضية تقسيم العراق بعد السماح لها بالمشاركة في الحرب على داعش. فهل ستمضي في تبني هذا الطرح على رغم أخطاره على كيانها ووحدتها في ضوء انتفاضات المناطق السنية والكردية؟ أم أنها تفضل استمرار الوضع القائم، على هشاشته".



واختتم مقاله قائلاً: "ولو أردنا المضي في طرح التساؤلات لما انتهينا، فالقائمة طويلة لكن هذه العينات تؤكد ما نذهب إليه من التحذير من كل هذه المؤشرات التي تثير الريبة والقلق ولا تطاول العراق وسورية فحسب، بل تمتد لتشمل المنطقة العربية كلها".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان