رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"كلنا خالد سعيد".. عامان عجاف بعد ثلاثة سمان

كلنا خالد سعيد.. عامان عجاف بعد ثلاثة سمان

سوشيال ميديا

خالد سعيد

"كلنا خالد سعيد".. عامان عجاف بعد ثلاثة سمان

محمد درويش_محمد السوداني 29 مايو 2015 16:47

أحيا ظهور عبد الرحمن منصور أدمن صفحة "كلنا خالد سعيد" من جديد بعد غياب طويل بعد أحداث 3 يوليو 2013، في الأذهان أيقونة ثورة 25 يناير خالد محمد سعيد صبحي قاسم وشهرته خالد سعيد الذي وُلد في27 يناير 1982 وتوفي في 6 يونيو 2010 وعمره 28 بعد تعرضه للضرب والتعذيب على أيدي مخبرين تابعين للشرطة بقسم سيدي جابر بمدينة الإسكندرية.

 

وأثار مقتل خالد سعيد موجة غضب شعبية في مصر وردود أفعال من منظمات حقوقية عالمية، تلتها سلسلة احتجاجات سلمية في الشارع في الإسكندرية والقاهرة نظّمها نشطاء حقوق الإنسان الذين اتهموا الشرطة المصرية باستمرار ممارستها التعذيب في ظل حالة الطوارئ.

 

وإثر الواقعة تأسست صفحة "كلنا خالد سعيد" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لإظهار التضامن معه وتجاوزت حاجز الـ4000 آلاف عضو خلال أقل من ساعة واحدة، و184000 خلال 10 أيام من نشر الخبر.

 

أول تدوينة

ونشرت الصفحة أول منشور لها بعد أسبوع واحد من الواقعة بتاريخ 13 يونيو عام 2010، وكان المنشور يحتوي على عدد من الصور لمظاهرة احتجاجية على مقتل خالد سعيد محاطة بعناصر الأمن المركزي من جميع الجهات، كما رصدت الصور بعض الاعتداءات على المتظاهرين.

 

أول وقفة

وفي 18 يونيو 2010 نظمت أول وقفة رمزية ثورية صامتة على كورنيش الإسكندرية، شارك فيها العشرات من النشطاء حاملين المصاحف استجابة للدعوات التي أطلقتها الصفحة، للتعبير عن إدانتهم لمقتل خالد سعيد.

قانون الطوارئ وتجاوزات الداخلية

وعارضت الصفحة قانون الطوارئ في منشور بتاريخ 20 يونيو 2010 قالت فيه: "أنا مش عايز قانون طوارئ المواطن المصري واحد من أصحاب البلد".

ورصدت الصفحة عددا من تجاوزات الداخلية بحق المواطنين قبل انطلاق ثورة 25 يناير، منها "الاعتداء على طالبة بجامعة الأزهر، وإصابة طفل بالشلل بعد تعرض لإطلاق نار من أحد ضباط الشرطة".

شاهد الفيديو..

تزوير الانتخابات

ووثقت الصفحة بعض المشاهد التي تدل على تزوير الانتخابات البرلمانية قبل ثورة 25 يناير، واعتداء البلطجية على المرشحين.

الدعوة للثورة

وفي 15 يناير 2011 دعت الصفحة في تدوينة نشرتها المواطنين للنزول يوم عيد الشرطة 25 يناير 2011 احتجاجًا على السياسات الأمنية.

 

وقالت: "النهاردة يوم 15.. يوم 25 يناير هو عيد الشرطة يوم أجازة رسمية.. لو نزلنا 100 ألف واحد في القاهرة محدش هيقف قصادنا.. يا ترى نقدر"؟

ودشنت ليوم 25 يناير عن طريق تعريف متابعيها بأسباب ثورة تونس وكيفية حدوثها، بالإضافة إلى مشاهد وصور من الشارع المصري ومدى معاناة المواطن.

 

كما أطلقت حملة "رسائل الموبايل لنشر فكرة يوم 25 يناير".

 

كما دشنت ألبوم صور أسمته " Jan 25th Revolution - ثورة شعب مصر"، نشرت خلاله صورا من معاناة المصريين اليومية، منوهة بالإشارة إلى يوم 25 يناير والذي أسمته "أعظم ملحمة مصرية في تاريخ مصر الحديث".

 

وكتبت في يوم 21 يناير منشورا لأماكن تجمع المظاهرات في القاهرة الكبرى.

ودونت عدة ملاحظات مهمة: "الأماكن تم تحديدها بالاتفاق مع العديد من القوى الوطنية، تحديد أكتر من مكان عشان التواصل مع كل الناس في المناطق المختلفة وعشان الامن ميلقيناش صيد سهل في مكان واحد ويكثف تواجده فيه، إعلان باقي المحافظات تباعا، شارع جامعة الدول هو مكان لتجمع سكان ميت عقبة وبولاق الدكرور وأرض اللواء".

 

وشددت على الجميع النزول وتنظيم مسيرات عشوائية وغير معلن عنها في المناطق ألأخرى، اختيار أماكن بعيدة هدفه إن الناس كلها تشارك خاصة في المناطق الشعبية، جاري التنسيق مع مجموعة من المحامين للدفاع عن أي شخص يحصل له أي مشكلة، جاري التنسيق مع مجموعة من المصورين المحترفين لرصد أي تجاوزات".

وطالبت بعدم رفع أي لافتات دينية أو سياسية في الوقفة، معللة: "عشان منخليش الأمن ياخد أي فرصة لتوجيه أي اتهامات لأي شاب أو بنت في الوقفة".

 

وشددت على توحيد الهتافات ونشرت بعضا منها: "تحيا مصر ..تحيا مصر، عيش  ... حرية ...كرامة انسانية، حرية ..حرية ...حرية ..حرية، يا حرية فينك فينك.....الطواريء بينا وبينك، مش هنخاف مش هنطاطى....احنا كرهنا الصوت الواطى، شعب تونس يا حبيب....شمس الثورة مش هتغيب".

25 يناير

وفي يوم 25 يناير 2011 نشرت رسالة وجهتها لكل أعضاء الصفحة.

وفي يوم 27 يناير نشرت أماكن تجمع المتظاهرين يوم جمعة الغضب.

11 فبراير

وفي يوم 11 فبراير 2011 هنأت الصفحة الشعب المصري بنجاح ثورة 25 يناير بعد تنحي الرئيس وقتها حسني مبارك عن رئاسة الجمهورية.

المجلس العسكري

ودعت الصفحة في يوم 20 نوفمبر 2011 المتظاهرين للاحتشاد في ميدان التحرير لرفض وثيقة السلمي.

وأدانت الصفحة سحل فتاة التحرير من قبل الشرطة العسكرية وتعريتها.

ورفضت الإعلان الدستوري المكمل للمجلس العسكري قبل إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية، مهاجمة المجلس العسكري القائم بتسيير شؤون البلاد.

محمد مرسي

وهنأت الدكتور محمد مرسي بسبب فوز بانتخابات رئاسة الجمهورية: "عزيزي الرئيس المنتخب .. مبروك وخلي بالك .. كلنا خالد سعيد"!

وفي 22 مايو 2012 وصفت الصفحة الانتخابات الرئاسية بأنها أول انتخابات حقيقية في تاريخ مصر.

وأشادت بإلغاء الرئيس محمد مرسي وقتها الإعلان الدستوري المكمل.

وعارضت بعض السياسات والقرارات للرئيس المعزول محمد مرسي.

 

ونشرت في تدوينة مطولة لها أبرز الاحدأث التي شهدها عهده ومواقفه خلالها.

وبعثت رسالة إلى مؤيدي مرسي.

وهاجمت بعض مواد الدستور لعام 2013.

 

وفي تدوينة أخرى هاجمت مرسي لطرحه الدستور للاستفتاء بدون حوار حقيقي.

واستنكرت سحل الداخلية للمواطن حمادة صابر، وطالبت وزير الداخلية بالاستقالة.

واستنكرت محاصرة مؤيدي مرسي المحكمة الدستورية.

ورفضت الإعلان الدستوري للرئيس السابق محمد مرسي، ووصفته بغير الدستوري.

30 يونيو

وأيدت 30 يونيو اعتراضًا على سياسات مرسي، معلنة استمرار ثورة 25 يناير والسعي قدمًا في تحقيق أهدافها.

3 يوليو

وفي يوم 3 يوليو 2013 نشرت بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، والذى ألقاه الفريق أول عبد الفتاح السيسى وقتها، وهو آخر ما نشرته الصفحة.

وبعد غياب طويل عن التفاعل مع الشأن المصري على السوشيال ميديا بعد أحداث 3 يوليو 2013، نشر عبد الرحمن منصور أدمن صفحة "كلنا خالد سعيد" على حسابه بموقع فيس بوك، اليوم، تدوينة مطولة بعنوان "لم ننتصر..لم ينتصروا.. ولم يُهزم الأمل".

 

وتحدث منصور في تدوينته عن أسباب توقف الصفحة المصرية الأشهر على فيس بوك "كلنا خالد سعيد"، وموقفه من مظاهرات 30 يونيو وأحداث 3 يوليو، وفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، ورؤيته المستقبلية للمسألة المصرية.

 

وقال أدمن "كلنا خلاد سعيد" إنه وبرغم مشاركته في مظاهرات 30 من يونيو إلا أنه اعتبرها خديعة كبرى كان هدفها ثورة مضادة تهدف لهدم مكتسبات ثورة يناير، وأكد أن مشاركته فيها كان هدفها إجبار الرئيس المعزول محمد مرسي على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، نافيًا علمه بأن تلك الحشود ستستغل لتدبير حدث وصفه بـ "الشيطاني" بمساعدة الإعلام لحشد الناس تحت فزاعة الإرهاب للقضاء على المعارضة، على حد قوله.

 

اقرأ الخبر كاملاً..

أدمن "كلنا خالد سعيد" يعود بعد غياب ويطالب بتوحد قوى ثورة يناير

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان