رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أسامة عجاج: مأساة مصر تتمثل في إنكار وجود أزمة حقيقية

أسامة عجاج: مأساة مصر تتمثل في إنكار وجود أزمة حقيقية

سوشيال ميديا

أسامة عجاج

أسامة عجاج: مأساة مصر تتمثل في إنكار وجود أزمة حقيقية

مصطفى المغربي 29 مايو 2015 11:21

رأى أسامة عجاج الكاتب الصحفي والمتخصص في الشئون العربية أن مصر تعيش مأساة تتمثل في إنكار وجود أزمة حقيقية تحتاج إلي حل بأساليب مختلفة.

 

وقال في مقال له نشرته صحيفة العرب القطرية: "قد تتم زيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا المقرر لها في يومي ٣ و٤ يونيو القادم وقد يتم إلغاؤها تماماً أو تأجيلها لظروف أخرى تسمح بذلك".

 

وأشار إلي أن المشاكل المثارة حول الزيارة من الممكن أن تتفاقم أو يتم حلها فقال: "قد تنجح الاتصالات المستمرة في تجاوز المشاكل المثارة حول الزيارة وقد تتفاقم خاصة وأنها ستتم قبل يوم واحد من جلسة النطق بالحكم في قضية اقتحام السجون والتجسس فكل الاحتمالات واردة".

 

وتابع: "ولكن ذلك كله لا ينفي وجود أزمة حقيقية في العلاقات بين القاهرة وبرلين اتخذت أشكالاً مختلفة تنبئ بأن الزيارة إذا تمت ستكون الأصعب بين جولات الرئيس المصري المتنوعة لعدد لا بأس به من عواصم العالم خاصة بعد إعلان رئيس البرلمان الألماني نور برت لامرت عن إلغاء لقائه المقرر مع الرئيس المصري وكان واضحًا في تقديم عدد من الحيثيات لرفض اللقاء".

 

وذكر عجاج أن إعلان السفير اﻷلماني بالقاهرة عدم النظر إلي الإخوان بأنهم جماعة إرهابية سبب في تفاقم الأزمة فقال: "تحول اللقاء الذي عقده السفير الألماني في القاهرة هانس يورج هاير مع مجموعة من الإعلاميين إلى مواجهة بعيدًا عن المعتاد في مثل هذه اللقاءات فقد أشار السفير الألماني إلى أن بلاده لا تنظر للإخوان المسلمين على أنها جماعة إرهابية".

 

وأردف عجاج أن المأساة التي تعيشها مصر تتلخص في إنكار أن هناك أزمة رغم أن الجميع يدرك أن أول الخطوات للتعاطي مع أي أزمة تبدأ بالاعتراف بوجودها ومعرفة حجمها وتطويقها والعمل على حلها.

 

واستطرد في مقاله: "الطبقة السياسية المصرية والجماعة الإعلامية تسلك كل السبل وتتحدث عن كافة الأسباب دون التطرق إلى جوهر المشكلة وهي أن هناك أزمة حقيقية تعاني منها مصر مستمرة منذ عدة سنوات ويجب السعي إلى حلها بأساليب مختلفة بعيدًا عن بطش الدولة أو استخدام أجهزتها الأمنية أو أذرعها الإعلامية أو أدواتها القضائية".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان