رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

شاهد بيان 6 إبريل عن حكم قضيتي التخابر والهروب الكبير

شاهد بيان 6 إبريل عن حكم قضيتي التخابر والهروب الكبير

سوشيال ميديا

6 ابريل - أرشيفية

شاهد بيان 6 إبريل عن حكم قضيتي التخابر والهروب الكبير

عمرو عاطف 16 مايو 2015 21:34

علقت حركة 6 إبريل في بيان لها على الحكم الصادر اليوم السبت بإحالة أوراق 107 إلي المفتي في قضيتي التخابر والهروب الكبير.

 

وقالت الحركة فى تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في محاولة جديدة لترسيخ رواية النظام الوهمية حول ثورة 25 يناير من أجل تصويرها باعتبارها مجرد مؤامرة شاركت فيها قوات وهمية اقتحمت الحدود من أجل اثارة الفوضى في البلاد جائت احكام اليوم المسيسة لتؤكد استمرا النظام الحالى في تحصين دولة الظلم التى إكتملت أركانها بقضاء لا يمت بالعدالة بصلة".

 

وأضافت: "قضاء حاقد على ثورة 25 يناير التى طالبت بتطهيره بعد ان إستشرى الفساد فيه و رضي لنفسه أن يكون عصا في يد نظام ديكتاتوري ظالم يؤسس لمجتمع يكون الإنتقام و الكراهية سمة غالبة فيه لتستتب له أركان حكمه المتهاوية".



وتابعت: "يؤكد شباب 6 أبريل على أن أحكام اليوم تمثل تصعيد خطير يهدد السلم الاهلى و تؤدي بالمجتمع الى حالة من فقدان الثقة في منظومة العدالة تقود الى الفوضىى، وهذه الأحكام اليوم تدين منظومة العدالة في مصر اكثر من إدانتها للمتهمين حيث أدرجت أحكام على شهداء وأسرى فلسطينيين في تواريخ سبقت ثورة 25 يناير، وأغفلت تضمين المسئولين عن الأمن الداخلى و أمن الحدود في تلك الفترة كمتهمين في القضية و في مقدمتهم المخابرات العامة و الحربية".



وواصلت: "إستمرار مسلسل أحكام الأعدام الجماعية المسيسة يعد بمثابة تهديد خطير لمصداقية و إستقلال منظومة العدالة و هو ما تطالب الحركة بوقفه تماماً، و اننا إذ نتوجه بهذا الخطاب الى الشعب المصري من منطلق حرصنا على عدم الإنزلاق الى الفوضى و حالات الخصومة الثأرية التى تهدد السلم المجتمع مطالبين الشعب المصري بالوقوف ضد كافة أشكال الظلم والعنف على السواء والإنتصار لقيم ثورة 25 يناير من الحق و العدل ... شباب 6 أبريل الوطنية فوق السياسة والمبادئ فوق المصالح".

 

 

وقضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة بإحالة أوراق 107 متهمين لفضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي والدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والدكتور يوسف القرضاوي في القضية المعروفة إعلاميًا بالهروب من سجن وادى النطرون. 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان