رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في ذكرى النكبة.. نشطاء تويتر: العودة حق ولن نعترف بإسرائيل

في ذكرى النكبة.. نشطاء تويتر: العودة حق ولن نعترف بإسرائيل

سوشيال ميديا

ذكرى النكبة

في ذكرى النكبة.. نشطاء تويتر: العودة حق ولن نعترف بإسرائيل

سعد الشطانوفي 15 مايو 2015 13:40

تفاعل نشطاء موقع التدوين المصغر "تويتر" مع ذكرى المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره والذي كان في مثل هذا اليوم من عام 1948. 

 

ودشن نشطاء "تويتر" هاشتاج "النكبة"، والذي احتل المركز السابع في مصر.

وقال AYAHUMAIDM: "في يوم النكبة الكل يغرد عن العودة حتى سيادة الرئيس!! الشعب يريد العودة للبلاد والرئيس يدعو للعودة إلى المفاوضات وكلها عودة..#النكبة 67".

وأضاف Tamer_Saied: "#النكبه اسمهم صهاينة .. هايفضلو اعدائى ليوم الدين ..لا للتطبيع دى مش مرسى وسيسى دة كلام مافهوش نقاش بالنسبة لى".

 

وتابع m7md_ashraf : "ارفعوا رؤوسكم، وعمِّروا بلادكم، وابنوا المزيد من ناطحات السحاب، فالقدس محتلة"

 

وأردف Sleiman Frangieh: "‏وفي ذكرى #النكبة نعيد التأكيد ان قضيتنا يجب ان تبقى واحدة والبوصلة فلسطين"!

 

واستكمل Eslam: "العَودة حق كالشمس.. يشرق في الروح وفي النفس.. وشُعاع الحقّ سيحملنا يوماً إلى فلسطين والقدس [❤️] في ذكرى #النكبه".

واستطرد elnajjar__  4: "في مثل هذا اليوم يتوجب علي قوادين العرب ان يداروا سوئاتهم. #النكبة".

 

وعدد Omar Bakour السنين قائلا: "سبع وستون جرحا نازفا فينا سبع وستون والأقدار تكوينا من ذا يؤمله شيخ بقلب فتى يبكي حنينا لأهليه ويبكينا.. ع.بك ذكرى #النكبة".

 

مهمدفي ذكرى نكبة فلسطين .. "جيل يعقبه جيل .. لن نعترف بإسرائيل" #النكبه

وسخر Eye on Palestine: "في يوم النكبة الكل يغرد عن العودة حتى سيادة الرئيس !! الشعب يريد العودة للبلاد والرئيس يدعو للعودة إلى المفاوضات وكلها عودة ..#النكبة 67".

 

ومثله قال عبد الفتاح علي: "يا حلاوة يا ولاد =D #النكبه الاقتصادية".

 ونشر بندق صورة لمواطنين مرحلين، معلقا: "كل دول شالوا معاهم فلسطين ف قلوبهم وهما ماشيين، شالوا مفاتيح دورهم معاهم علشان ليهم رجعة ولو اتأخرت. #النكبة".

 

وأضاف حساب يدعى الفنانة ميرنا عيسى: رفع علم فلسطين خلال المسيرة التي انطلقت قبل قليل في المسجد #الاقصى المبارك في ذكرى #النكبة".

وقالت جهاد حلس: "في ذكرى #النكبة العودة الى بلادنا (واجب) وليس حق..! فالحق يمكن التنازل عنه؛ أما الواجب فيأثم تاركه قال تعالى"وأخرجوهم من حيث أخرجوكم".

 

وأضافت Dalallia: "عشرون ذيلا يزحفون على الركب فرشوا لإسرائيل أعينهم وباعوا القبلة الأولى كيف بتتحرر قضية العرب والعرب هني باعوها #النكبة".

ونشر EYAD لرجل عجوز يحمل مفتاحا: "عارفين ليش محتفظ بمفتاح دارو القديمة .. لانو عارف انو بيوم راح يرجعلها".

 

وعلى شاكلته كتب ياسر محمد عودة الأغا: "مفتاح البيت العتيق ، حاكورة بيتنا ، بيارة البرتقال، كرم العنب ، طيور الحسون تغازل زهرات الحنون ولكن نتزكر #النكبة".

وقالت Dana: "أتوجع لوطنٍ لم اتهنى برؤياه أو رؤيا أقصاه لوطنٍ لم أقف يوماً على أرضه لأعرف معنى الوطن #النكبة".

 

وأضافت إسراء العرعير: #النكبة الحقيقية إنه كل يوم أمشي من أمام أرضي المحتلة شرق #غزة وما أقدر أوصل إلها بسبب الإحتلال الصهيوني الغادر .. #النكبة67".

 

وتابعت Яeem ღ: "#النكبة هي قصة تراجيديا الأكثر وجعاً وإيلاماً عبر التاريخ والمسير الأكثر حزناً حين سارت قوافل شعبٍ بأكمله تاركين خلفهم بيوتهم".

 

وأردفت: "#النكبة مصطلح لا يترجم إلى أي لغة بل يبقى كما هو لغة بحد ذاتها لها أبجدياتها وحروفها ومفرداتها الخاصة بها هي آهات وآلام هي أوجاع وقصص وروايا".


وعددت Marwan A. Frieh المهاجرين: بعد دراسة وبحث في عدة مراجع تاريخية حول #النكبة الفلسطينية، توصلت إلى ٥٣٠ قرية مهجرة ونحو ٨٠٠ ألف لاجئ. حيث كان عدد قرى #النقب ٨٨ قرية".

والنكبة مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره. وهو الاسم الذي يطلقه الفلسطينيون على تهجيرهم وهدم معظم معالم مجتمعهم السياسية والاقتصادية والحضارية عام 1948. وهي السنة التي طرد فيها الشعب الفلسطيني من بيته وأرضه وخسر وطنه لصالح، إقامة الدولة اليهودية- إسرائيل.

 

وذكرى النكبة (15 مايو) هو يوم إحياء الذكرى السنوية لنكبة الشعب الفلسطيني، حيث يتذكر الفلسطينيون ما حل بهم من مأساة إنسانية و تهجير.

 

واتُّفِق على أن يكون يوم الذكرى هو اليوم التالي لذكرى إعلان قيام دولة إسرائيل وذلك في إشارة إلى أن كل ما قامت به المجموعات المسلحة الصهيونية في حق الشعب الفلسطيني كان من أجل التمهيد لقيام هذه الدولة التي أريد منها أن تكون دولة لليهود فقط.

 

وبدأ الفلسطييون بإحياء الذكرى الـ67 للنكبة عبر تنظيم المسيرات الشعبية الرسمية.

 

وانطلقت في رام الله مسيرة حمل فيها المتظاهرون أسماء القرى والبلدات الفلسطينية التي هجروا منها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان