رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

تعليق وليد شرابي على تسريبات السيد البدوي

تعليق وليد شرابي على تسريبات السيد البدوي

سوشيال ميديا

السيد البدوي

تعليق وليد شرابي على تسريبات السيد البدوي

محمد درويش 14 مايو 2015 15:51

علق المستشار وليد شرابي على المكالمة المسربة التي أذاعتها فضائية "مصر الان" للدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد وضابط أمن دولة قبل انتخابات 2012.

 

وقال في تدوينة نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في رأيي أن تسريب سيد بدوي رئيس حزب الوفد هو من أخطر التسريبات التي نشرت في الفترة الأخيرة لأنه كشف عن عدة حقائق بعد ان تم تضليل نسبة كبيرة من الشعب المصري بعكسها".

 

وعدد أهم الحقائق في التسريب على حد وصفه: "المؤامرة على ثورة 25 يناير تمت منذ اللحظات الأولى لسقوط مبارك، حزب الوفد برئاسة سيد بدوي يعلم انه لن يكون هناك نجاح لمرشح رئاسي في مصر إلا بالتوافق مع الإخوان المسلمين".

 

وأضاف: "‏محمد_عبد_المتعال‬ الذي جاء اسمه في التسريبات وقال عنه سيد بدوي إنه بيكره الإخوان جدا، وقال عنه المتحدث مع سيد بدوي إنه يود أن يعتمد عليه في أول عامين في عمله هو ((مخرج سابق في التليفزيون المصري وبعض القنوات الفضائية الخاصة، وكان رئيسا لقناة المحور، وكان رئيسا لقنوات الحياة، ويشغل حالياً منصب رئيس شبكة تليفزيون MBC)) وهذا يعني ان الحرب الإعلامية التي شنتها هذه القنوات على ثورة 25 يناير ومكتسباتها كان المتحدث مع السيد البدوي ومحمد عبد المتعال طرفا رئيسيا فيها".

 

وتابع: "كل ما يتعرض له أنصار الشرعية وفي القلب منهم الإخوان المسلمين من اضطهاد وتعذيب وقتل ليس بسبب فزاعة الإرهاب أو أنهم كانوا سيغيرون هوية (مصر) ولكن السبب الحقيقي هو أن العصابة التي خطفت الوطن كانت قد أعدت لهم المؤامرة قبل إجراء أي انتخابات".


واستكمل: "الحياة السياسية بعد الثورة كانت تسير في الطريق الصحيح ودليل ذلك أن سيد بدوي كان يعد حساباته ويشكل أنصاره لخوض الانتخابات الرئاسية، وأن تدخل المؤسسات الأمنية والعسكرية هو الذي أفسد الحياة السياسية في مصر" .


وأردف: "مؤسسة الرئاسة والمجالس المنتخبة بعد الثورة لم تفشل، ولكن تم إفشالها عن طريق مؤسسات تحالفت مع المؤسسات الأمنية ضد مصلحة الوطن". 


واختتم تدوينته قائلًا: "القضاء طرف في المؤامرة لأن كل هذه الجرائم ترتكب والمجرم يعلم أنه في مأمن من العقاب".

وأذاعت فضائية "مصر الآن"، تسريبًا لمكالمة هاتفية بين السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، وضابط أمن دولة قبل انتخابات 2012، قال فيه: "أنا عندى احتمال أبقى رئيس جمهورية، وهذا الاحتمال يتحقق فقط بمساندة الإخوان، فلو الإخوان أيدوني، والسلفيين هيأيدوني، وكل الجماعات الإسلامية هتأيدني، ده ينجحني كرئيس جمهورية".

 

ورد ضابط أمن الدولة، قائلًا: "مش حقيقي، في حاجات أنت متعرفهاش، قوة الإخوان فى الشارع أنا عارفها، دول عاملين زى إسرائيل عاملين هاله كدة على الفاضى، الانتخابات لو مطلعش فيها هايطلع 30-40 مليون من الشعب، اللى هايكسب لازم ياخد"، فرد البدوى: "عارف لازم 10-12 مليون"، وعلق ضابط أمن الدولة: "هما هايجيبولك 2 مليون"، فرد البدوى: "هما مش بيجيبوا، هما بيعملوا ترويج فى القرى والأرياف والمساجد".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان