رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حسن فودة : وزير الثقافة عنصري

حسن فودة : وزير الثقافة عنصري

سوشيال ميديا

الإعلامي حسن فوده

بعد سخريته من أمينة متحف محمود سعيد..

حسن فودة : وزير الثقافة عنصري

محمد السوداني 14 أبريل 2015 17:07

هاجم الإعلامي حسن فودة، عبد الواحد النبوي وزير الثقافة واتهمه بالسرقة العلمية واستغلال منصبه، على خلفية تعرض الفنانة التشكيلية عزة عبد المنعم، أمينة متحف محمود سعيد بالإسكندرية، للإهانة والسخرية من قبل الوزير.

 

وقال في تدوينة بثها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "وزير ثقافة مشهور بالسرقة العلمية، ورغم ذلك يتم اختياره وزيرًا، فلا يحاول أن يتصرف في الوزارة بشكل ينسي الناس أصله السارق، بل يبلغ به الفجور والصلف والغرور أن يزدري موظفة مرموقة - بحكم شهادتها العلمية العالية التي حصلت عليها بمجهودها - ويسخر بعنصريته من وزنها الزائد ويهينها لمطالبتها بحقها الأدبي والمادي في الزيادة القانونية للراتب وسط حالة من السرور الجماعي من مرؤوسيه الفاسدين".

 

وتابع: "وبعد كل ذلك لا ينال هذا الوزير من قيادته وممن عينه أي جزاء. بماذا نسمي ذلك"؟

 

وأردف: "لو اننا في دولة محترمة لتم عزل ذلك العنصري التافه فورا بل ولتمت محاكمته".


وتعرضت الفنانة التشكيلية عزة عبد المنعم، أمينة متحف محمود سعيد بالإسكندرية، للإهانة والسخرية من قبل وزير الثقافة، أثناء زيارته متحف محمود سعيد.

 

وروت عزة ما حدث لها من وزير الثقافة فى تدوينة لها، قائلة: "لغاية ما أعيش فى بلد أعرف أسترد كرامتى فيها لما أتهان و يتم تعاملى بعنصرية عشان وزنى من السيد وزير الثقافة شخصيا فانا هنشر البوست ده بشكل يومى ، رجاءً من كل انسان تعاطف مع كلامى او مر بلحظة قهر و عنصرية يعمل شير لكلامى ده لانى مش ناوية أتنازل عن حقى حتى لو هأفقد وظيفتى .. كرامتى وأنسانيتى أهم".

 

وأضافت: "اللى حصل أنه فى يوم الآحد ١٢ إبريل كنت فى مقر عملى كأمينة متحف بمتحف محمود سعيد بالإسكندرية ، و قام السيد الوزير د.عبد الواحد النبوى بزيارة مفاجئة للمكان بدون الاعلان عن شخصيته و سألنى عن المكان و مواعيد العمل و لو فى طلبات او مشاكل خاصة بينا و جاوبت على الاسئلة .. واتنقل سيادته لاستكمال الجولة، ولما مر سيادته تانى قررت انى اكلمه عن مشكلة مهمة جدا تتعلق بإن اى اقتراح أو مشكلة خاصة بالمكان أو بآحد الموظفين لازم تتحل بأن الموظف نفسه يسافر بورقه مرة واتنين وتلاته للقاهرة عشان المركزية اللى قايم عليها النظام ، وبشكل خاص انا حصلت على الماجيستير وبعت شهادتى و أوراقى بتاريخ ٢١-٩-٢٠١٤ لإدارة المتاحف الفنية وتم إستلامها ، وبعدها جالى تحقيق انى مابعتش الورق لان ببساطة شديدة ورقى ضاع بعد ما استلمته الموظفة !!"

 

واختتمت حكايتها قائلة: "مش هقدر أقبل اللى حصل ده كشيئ عادى ضمن سلسلة الاهانات والانتهاكات اللى بقت بتحصل للانسان وبالذات للبنت والست المصرية، لان الاهانة المرة دى مش معاكسة فى شارع ،الاهانة من رجل بيمثل الامل فى رعاية الثقافة والفنون فى بلدى .. وتبقى كارثة ان تفكيره وحكمه على الناس يكون باشكالهم مش بكفائتهم وامكانيتهم ،ويكون منهجه فى التعامل مع مرؤسيه بالسخرية والاهانة".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان