رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ماذا قال مشاهير فيس بوك وتويتر عن موقعة حرق الكتب؟

ماذا قال مشاهير فيس بوك وتويتر عن موقعة حرق الكتب؟

سوشيال ميديا

موقعة حرق الكتب الإسلامية

ماذا قال مشاهير فيس بوك وتويتر عن موقعة حرق الكتب؟

محمد السوداني 13 أبريل 2015 21:59

أثارت واقعة حرق كتب إسلامية بفناء إحدى المدارس بالجيزة ردود أفعال واسعة من مشاهير موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وموقع التدوين المصغر "تويتر".

 

وعلق سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة على الواقعة في تدوينة على حسابه بفيس بوك قائلاً: "حرقوا البشر .. فهل يستحون من حرق الكتب؟".

فيما استنكر محمد سيف الدولة الباحث المتخصص في الشأن القومى العربي الواقعة وعتبرها أقصر الطرق للتطرف.

 

وقال في تغريدة على حسابه بتويتر: "الاستبداد و الجهل والغباء والنفاق، هى اقصر الطرق لصناعة التطرف وزارة التعليم تحرق كتبًا اسلامية فى فناء مدرسة".

ولم يبد محمد محسوب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية في عهد "مرسي" أى أندهاش تجاه الواقعة التي وصفها بأنها "حركة ضد التحضر"  .

 

وقال محسوب في تغريدة بموقع التدوين المصغر "تويتر": "الانقلاب حركة ضد التحضرتحارب العقل، ولاعجب أن ينصب مسئولوه محرقة لكتب جمعت وجهات نظر مختلفةالمفارقة ضربهم للسنهوري من60سنة وحرقهم لكتابه الآن".

فيما استنكر خليل العناني أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة جونز هوبكنز الأميركية تلك الواقعة ووصفها بثورة "شمشون" الدينية".

 

وكتب العناني فى تغريدة له بموقع التدوين المصغر "تويتر": "من أحرق البشر أحياء لن يبالي بحرق الكتب".


وأضاف: "ثورة الجنرال شمشون الدينية .. تنوير زائف"

واستكمل عناني فى تغريدة أخرى: "أطرف حاجة في مشهد حرق الكتب إن المسؤولين حاسين إنهم بمهمة قومية وبيؤدوا واجب وطني. شايلين العلم زي ما يكون على الجبهة".

 ورأت ناهد عز الدين أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن حمل المعلمين لعلم مصر أثناء حرق الكتب إهانة لمصر.
 

وقالت فى تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اللقطة المحزنة لحرق كتب اسلامية في فناء مدرسة في حضور مسئول حكومي وعدد من المعلمين والمعلمات حاملين علم مصر...لا يقل اهانة للعلم عما فعلته احدى الراقصات بارتداء العلم في صورة بدلة رقص!! وهي لقطة النهاية في فيلم "المصير"!".
 

واستنكر أسامة رشدي القيادي بحزب البناء والتنمية ذلك التصرف ووصف مقترفيه بالتتار، وقال رشدي فى تغريدة بموقع التدوين المصغر "تويتر": "انهم يحرقون الكتب الاسلامية ويتطاولون على ثوابت الدين.هؤلاء هم التتار الجدد الذين دعمتموهم بالاموال اللي زي الرز.خونة".

وتابع فى تغريدة أخرى: "القضية ليست حربًا على جماعة اسلامية قد تتفق أو تختلف حول أداءها السياسي. لقد باتت حربا صريحة ضد الدين كشفت عن عقائد وسفالات حثالة الانقلابيين".

 

وفي واقعة غريبة أثارت ردود فعل غاضبة لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار صورها على المواقع والصفحات عبر شبكة الإنترنت، قادت الدكتور بثينة عبدالله كشك، مديرة مديرية التربية والتعليم بالجيزة، حملة لحرق كتب التراث الإسلامي المتواجدة بمدارس محافظة الجيزة.

 

وتظهر في الصور المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مديرة مديرية التعليم بالجيزة وكيلة الوزارة، ومعها مدير مدرسة "فضل الحديثة" بالجيزة وهما يجمعان كتب التراث الإسلامي في حوش المدرسة ثم يقومان بحرقها بالكامل بحجة أن هذه الكتب تحرض على العنف والإرهاب.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان