رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نشطاء: قوات خاصة لميريام فارس والجيش الهندي للمصريين باليمن

نشطاء: قوات خاصة لميريام فارس والجيش الهندي للمصريين باليمن

سوشيال ميديا

ميريام فارس

نشطاء: قوات خاصة لميريام فارس والجيش الهندي للمصريين باليمن

عمرو عاطف 13 أبريل 2015 16:14

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صورًا من حفلات ميريام فارس تحت تأمين قوات الداخلية وأحد شركات الأمن الخاصة.

 

وتفاعل عدد من نشطاء مع الصور، حيث قال "‎محمد ابراهيم‎": "حفلات وأغانى بجنوب سيناء والجيش بيحميها ومش عارف يحمى جنودة بشمال سيناء ولا عارف يخرج المواطنين من اليمن ولا ليبيا".


وأضاف "شريف عبدالمنعم": "عذيمة يا ماسر يا ارض اللوا".


 

واحتفلت أمس النجمة اللبنانية ميريام فارس بأعياد شم النسيم مع رواد قرية موسى كوست السياحية بعيون موسى، ورغم برودة الجو حضر الحفل أكثر من 7000 من جمهور ميريام .

 

الحفل من تقديم هند رضا، وتم تأمينه من قبل قوات خاصة لإحدى الشركات الخاصة.

وروت  علياء جابر محمد مصرية عائدة من اليمن تفاصيل عودتها من اليمن، كما أشادت بدور الجيش الهندي في مساعدتهم وتقديم يد العون لهم في تدوينة لها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

وقالت : "الجيش الهندى رجال .. رجال قوى .. رجال جدًا .. رجال خالص ..سبب إن أنا لسه عايشة لحد دلوقتى بعد إراده ربنا.. "الجيش الهندى”.. أيوة الهند، الهند اللى بعتت سفينة حربية للمرة التانية علشان تجلى رعاياها من اليمن قررت إنها تاخد قرار إنسانى يتكتب فى تاريخها وتنقذ الجنسيات التانية (بدون أى تفرقة) و تاخدنا معاها لجيبوتي".

 

وأضافت: "الجيش الهندى نقلنا للسفينة و نزلنا الغرف اللى المفروض الجيش ينام فيها و نيمونا احنا مكانهم وفضلوا هما صاحيين يقدمولنا خدمة فايف ستارز بلس، جابولنا عشاء وعصائر ولبن وأدوية ودكاترة للناس التعبانة لحد ما ننام".

 

وذكرت: "و بعد ما صحينا جابولنا فطار وفضلوا يخدمونا لحد ما نزلنا من السفينة، فى جيبوتى بقى كان فى وفد من السفارة المصرية مستنينا والسفير بنفسه استقبلنا، خلصولنا كل الإجراءات وقالولنا احنا مرتبين ليكوا كل حاجة لحد ما ترجعوا مصر".

 

وأردفت: "قعدنا يوم فى الاوتيل وأنا نزلت البحر وخدت تان، وتانى يوم سافرنا، بس قبل ما نسافر بقى السفاره مضتنا على إقرار إننا لما نرجع مصر ندفع فلوس التذاكر اللى مصر دفعتهالنا، بعيد عن إن طز فى الفلوس وإن كتر خيرهم فى كل الأحوال بس ليه الهند هى اللى تنقذنا من الخطر وتسفرنا معاها و تأكلنا وتنيمنا وتعالجنا وكل دا من غير ولا مليم ومصر اللى هى(أمي) تمضينا على إقرار نرجع الفلوس اللى دفعوهلنا؟".

 

واستطردت: "المهم إن احنا سافرنا من جيبوتى لإثيوبيا و من إثيوبيا لمصر، و هنا بقى مصر استقبلتنا أول ما وصلنا المطار كانوا مقدرين قوي قد إيه احنا متمرمطين بقالنا أسابيع فمباحث المطار أخدت باسبورتنا وقعدونا ساعة و نص وبعدين مشونا، عمومًا أنا مبسوطة بالرحلة دى كلها علشان بعيًدا عن أى حاجة صعبة شفتها و مش هاحكى عنها فأنا برضه شفت إن الدنيا لسه فيها خير كتير وفيها ناس بتساعد وتضحي وهى مش مستنية أى حاجة من حد".

 

واختتمت: "شكرًا لوزارة الخارجية اللى كانت بتطمن عليا طول الوقت وحاولت تساعد بس معرفتش، شكرًا للسفارهة اللى استقبلتنا فى جيبوتى، شكر أكبر لكل الناس اللى حاولت تساعد هنا و لو أطول اشكركم واحد واحد هعمل كدا، و أى شكر مايكفيش الدولة المحترمة اللى كنا بنتريق عليها اللى اسمها (الهند)، وطبعًا الحمد لله".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان