رئيس التحرير: عادل صبري 02:11 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أحمد منصور: داعش لا تكفر الفصائل الجهادية الأخرى فلماذا تحاربهم

أحمد منصور: داعش لا تكفر الفصائل الجهادية الأخرى فلماذا تحاربهم

سوشيال ميديا

أحمد منصور المذيع بفضائية الجزيرة

أحمد منصور: داعش لا تكفر الفصائل الجهادية الأخرى فلماذا تحاربهم

عمرو عاطف 10 أبريل 2015 21:29

علق أحمد منصور المذيع بفضائية الجزيرة على ردود الفعل الهائلة التى أثارتها حلقة الأربعاء الماضى من برنامج بلاحدود مع أبويوسف المهاجر وأبو عزام الأنصارى قادة جيش الفتح حول مستقبل الثورة بعد انتصارات المجاهدين فى سوريا.

 

وقال منصور فى تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " داعش تجاور النظام السورى لمسافة تزيد على مائة كيلو متر فى حلب دون أن يقاتلوه بل إن النظام يستخدم هذا الطريق لإمداد قواته فى الشمال ولو قطعته داعش لتحرر الشمال بالكامل وعلى رأسه حلب كبرى مدن الشام ؟".

 

وأضاف: "كما أن داعش متهمة بمهادنة النظام السورى ولم يخوضوا مع النظام السورى إلا معارك محدودة بينما أغلب معاركهم ضد الفصائل الجهادية الأخرى كما أنهم قاموا بالهجوم على أكناف بيت المقدس فى مخيم اليرموك الموالين لحركة حماس فى دمشق ويقومون بالإشتراك مع النظام بتصفيتهم ، لاسيما وهم يعلمون جيدا أن حركة حماس دفعت ثمنا باهظا بسبب موقفها بعد اندلاع الثورة السورية ، ورغم وجودهم فى دمشق فإنهم لا يحاربون النظام وإنما يقاتلون الفصائل الأخرى ويستولون على أماكنهم".

 

واستكمل: "وإذا كان تنظيم الدولة لا يكفر الفصائل الجهادية الأخرى فلماذا يحاربهم وقد قتل من خيرة قادتهم أكثر مما قتل النظام السورى وإلى من يوجه تنظيم الدولة سلاحه فى ظل أنه يوجه بندقية واحدة للنظام السورى ومائة بندقية للفصائل الجهادية الأخرى ؟ ولماذا لا يقوم بالهجوم على دمشق حيث يتمركز العلويون والإيرانيون والمليشيات الشيعية الأخرى وبغداد حيث الحكومة الطائفية ومرتزقة إيران ويجعلون حدودهم مناطق السنة المستضعفين دون أن يهاجموا مناطق العلويين فى سوريا أو الشيعة فى العراق ؟".

 

وواصل: "ولماذا قام تنظيم الدولة بتنفيذ أحكام إعدام وتصفية لكثير من قادته بتهم مختلفة منها أن كثيرا من هؤلاء كانوا عملاء لأجهزة استخباراتية غربية مختلفة ؟ هذه الأسئلة وغيرها وردت فى حلقة بلاحدود ".

 

وتابع: "وليت تنظيم الدولة يرد عليها بشكل واضح ورسمى ومسؤول وأتمنى من الخليفة أبو بكر البغدادى أن يخرج على الناس ويجيب بنفسه عليها بعدما اختفى تماما بعد خطبته الشهيرة فى أحد مساجد الموصل".

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان