رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عصام تليمة: تهنئة الأقباط بأعيادهم حق إنساني

عصام تليمة: تهنئة الأقباط بأعيادهم حق إنساني

سوشيال ميديا

عصام تليمة

عصام تليمة: تهنئة الأقباط بأعيادهم حق إنساني

أحمد علاء 07 يناير 2015 17:13

هنّأ عصام تليمة، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأقباط، بمناسبة الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد، معتبرًا أن تقديم التهنئة للأقباط في أعيادهم حق إنساني.

 

وقال في تدوينة على حسابه الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "نعم أهنئ إخواني الشرفاء من الأقباط: هاجمني البعض بسبب تهنئتي لأخواني الشرفاء من الأقباط، وأنا أنطلق فيها من فهمي لديني، من عدة أمور".

 

وأضاف: "أولا.. لا علاقة للتهنئة بموقفي من عقيدته، ولا إقرارا مني بها، بل هي تدخل في الجانب الإنساني الذي يفصل الإسلام فيه بين الموقف من العقيدة، وحقه إنسانيا علي".

 

وتابع: "ثانيا.. قوله تعالى.. (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين) والبر: جماع لكل الخير، والقسط أعلى درجات العدل. فهل شرفاء الأقباط الذين هنأتهم، لا يستحقون البر والقسط؟!".

 

وأردف: "ثالثا.. أباح الإسلام للمسلم أن يتزوج المسيحية، فهل سيقوم المسلم في يوم عيدها ليقول لأم أولاده والتي ائتمنها على عرضه وبيته واسمه، ليقول لها يوم العيد: نهار أمك أسود يا كافرة؟! والقرآن قال عن العلاقة بين الزوجين: (لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) فهل من المودة: جفاء الزوجة في يوم عيدها؟".

 

واستطرد: "رابعا.. قال صلى الله عليه وسلم: "الخال والد" فهل سيقول الابن المسلم الذي أمه مسيحية، لخاله وهو بمكانة الوالد يوم عيده، لا تهنئة لك عندي، لأنك غير مسلم، أم أن المسلم مطالب بصلة الرحم؟ أما أني أقول عنهم إخواني، فهم فعلا إخواني، فالأخوة أنواع، منها: أخوة الدين، وأخوة الوطن، وأخوة الإنسانية، والمسيحي أخي في الوطن والإنسانية، يقول الله تعالى: (وإلى عاد أخاهم هودا) ويقول: (وإلى ثمود أخاهم صالحا) فهل كان نبي الله هود، ونبي الله صالح، أخا لقوم عاد وثمود وهم كفار ومشركون؟ إنها هنا أخوة الوطن والإنسانية، فكلكم لآدم، كما قال صلى الله عليه وسلم".

 

واختتم قائلاً: "لم أكن أحب أن أدخل في هذا النقاش والجدل الذي يتجدد كل عام، ولكني لم أكن أستطيع أن أسكت على أمور تفهم خطئا في الدين، دون توضيح، ولو بشكل مختصر كما بينت الآن. وكل عام وإخواني الشرفاء من الأقباط في كل مكان بخير".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان