رئيس التحرير: عادل صبري 01:28 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

علي الرجال يحصد جائزة أفضل مقال إلكتروني لعام 2014

علي الرجال يحصد جائزة أفضل مقال إلكتروني لعام 2014

سوشيال ميديا

الباحث علي الرجال

علي الرجال يحصد جائزة أفضل مقال إلكتروني لعام 2014

أحمد تايلور 21 ديسمبر 2014 14:55

فاز علي الرجال، الباحث في علم الإجتماع السياسي، بجائزة أفضل مقال صحفى إلكترونى، عن مقال "مصر 2054: عن أحلام الثورة وصراع البنية وعودة الألوان"، في الحفل الختامى للدورة الرابعة لمنتدى الصحافة الإلكترونية،الذى نظمه الاتحاد العربى للصحافة الإلكترونية بالتعاون مع نقابة الصحفيين الإلكترونيين المصرية، بأحد فنادق القاهرة، أمس السبت.

 

وفي تعليقه على حصده الجائزة، قال "الرجال"، في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك": "الحمد الله الحمد الله الحمد الله ، خالص شكري لصديقتي واستاذتي نهلة الشهال التي حثتني على كتابتها، وشكر كبير لرفيقة الدرب ماهينور المصري ، حيث تم التفكير في المقالة ونقاش مطول حولها في احدى رحلات القطار قبل ان يتم اعتقالها".

 

وتعرض أفضل مقال صحفي إلكتروني لمستقبل الثورة في ظل متغيرات عديدة، وقال "الرجال" في مستهله: "ربما تفتقد الثورة الآن الخيال، أو بالأحرى إمكانية الحلم. فالواقع ألقى بظلاله الكثيفة الكئيبة على طموحات الثورة وجموح الشباب وآمال الانتصار. فبعدما امتلأت ميادين مصر بألوان المستقبل واكتظت بشبابها، صارت الأرض مسرحاً لصراع "الآباء" حول بديلين ينتميان إلى السلطوية والاستبداد".

 

وتابع: "وهكذا تبدلت ألوان الثورة المبهجة بعتمة الماضي وصراعاته، وحل ثقل الدولة وبطشها مكان أحلام الثورة وخفتها. وبدلاً من أصوات وضجيج هتافات المستقبل، طغت أصوات القنابل والمدافع وطلقات الرصاص. وربما صار الحلم شططا وجموحا في الخيال ومضياً في المستحيل".

 

فيما توقع في نهاية مقاله أن تشهد الأعوام القادمة صراعًا بين منظومة السلطة وتجليات الثورة قائلاً: "توقع المستقبل مرهون بأمرين: استمرار كامل للتعفن وهيمنة الدولة وشبكات الفساد، أو أنماط جديدة من التنظيم المجتمعي وتجليات في المعمار والتنمية والتنوع والتمدد بشكل مفارِق لسطوة الدولة وعشوائية الفساد واستباحته. أي حينما ستركب القطار يمتد بصرك ويتطلع باتجاه مزيد من الألوان والجمال في المعمار والتنظيم. وربما مقعد نظيف ومتسع في حافلات الدولة، وعلاج آمن ومحترم للجميع. وربما فتيات في مقتبل العمر بتنانير قصيرة من دون أن يخشين على أنفسهن من الانتهاك والاستباحة.

 

جدير بالذكر أن الكاتب الصحفي أحمد الدرينى، حاز المركز الثاني عن مقاله"مرافعة الحجاج بن يوسف الثقافى فى محاكمة القرن"، فيما حصل على المركز الثالث، الكاتب مالك مصطفى عن مقالة "العبودية الجديدة.. الاستهلاك". 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان