رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

زياد العليمي: جريمة استفتاء مارس منعتنا من اللحاق بتونس

زياد العليمي: جريمة استفتاء مارس منعتنا من اللحاق بتونس

سوشيال ميديا

زياد العليمي

زياد العليمي: جريمة استفتاء مارس منعتنا من اللحاق بتونس

محمد رشاد المدهون 24 نوفمبر 2014 14:21

اعتبر زياد العليمى، البرلمانى السابق، أن انتخابات تونس تعد تتويجًا لجهد القوي الوطنية التونسية خلال الأربع سنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن هذا الطريق هو ما كان يجب أن تسير عليه مصر.

 

وكتب العليمي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحت عنوان "شوية تفكير بهدوء من غير خناق": "اللي يميز الجهد دة في رأيي مستوى عالي جداً من المسئولية والانضباط المدفوع برغبة حقيقية في بناء مجتمع جديد مختلف".

 

وتابع: "إسلاميين عارفين ان اي محاولة لاختطاف نصر سريع هيكون نهايته مش انهيارهم هما بس، لكن انهيار التجربة الديمقراطية الوليدة - وبشكل برجماتي بحت - إنهيار أي أمل ليهم في الوصول للسلطة في المستقبل".

 

وأضاف: "قوى ديمقراطية وثورية عارفة إن فلول بن علي والإسلاميين هم جزء من المجتمع لا يمكن استئصاله، وبالتالي تصبح الأولوية هي محاسبة كل من تورط في الفساد والاستبداد فقط واسترداد الأموال المنهوبة، ووضع أسس قيام الدولة الجديدة".

 

وأردف: "قيادات عسكرية تعلم أن دورها هو حماية الشعب لا حكمه، وأن دخولها على خط الصراع السياسي سيؤدي لخلق خصومة مع جزء من أبناء هذا الشعب، فتفقد القوات المسلحة أهم ما يميزها وهو علاقتها المتوازنة بكل الأطراف باعتبارها ملكا للشعب دورها هو حمايته فقط ولا تطمع في منفعة خاصة أو سلطة على حساب الوطن".

 

واستطرد: "فلول نظام بن علي الذين تعلموا الدرس جيدًا وعرفوا أن زمانهم قد ولى، وأن أي محاولة لعودتهم بنفس القواعد ستنتهي نهاية مأساوية سيكونون هم أول ضحاياها، وبالتالي من تصدر منهم المشهد هي العناصر التي لم تتورط في جرائم فساد، والقادرة على العمل في تحالف واسع يضم من ساهموا في إسقاط سلطتهم".

 

وقال: "دة الطريق اللي كنا ممكن نمشي فيه م الأول وكان زماننا على بداية تأسيس دولتنا الجديدة لولا جريمة استفتاء مارس اللي دفع البلد ليها تحالف المجلس العسكري والإخوان وفلول مبارك وإعلامه، كلهم كانوا بيزقوا للانتخابات أولا بدون تأسيس دولة جديدة وكأن المشكلة كانت مبارك مش نظام حكم كامل، في النهاية هنوصل لنفس النتيجة بس هنكون ضيعنا شوية سنين علشان نتعلم، ونبني نظام جديد على أنقاض نظام إنتهى ولم يبق سوى إعلان نهايته".

 

 

وكانت الجولة الأولي من الانتخابات التونسية، قد أسفرت عن إعادة بين المرشحين الرئاسيين الباجي قائد السبسي و المنصف المرزوقي.

 

اقرأ أيضًا : 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان