رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

دحلان: لا تراجع عن حدود أبو عمار بالجزائر

دحلان: لا تراجع عن حدود أبو عمار بالجزائر

سوشيال ميديا

محمد دحلان

في ذكرى الاستقلال الفلسطيني..

دحلان: لا تراجع عن حدود أبو عمار بالجزائر

محمد رشاد المدهون 14 نوفمبر 2014 21:27

أشاد محمد دحلان، القيادي بحركة فتح، ورئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني السابق في غزة، بالجزائر، في ذكرى إعلان الاستقلال الفلسطيني، والذي كان الرئيس الراحل ياسر عرفات قد أعلنه منها عام 1988، مشيرًا إلى أنه بلد البطولة والعزة والكرامة.

 

وكتب دحلان في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من الجزائر، من بلد البطولة و الكرامة و العزة، أعلن الزعيم الراحل أبو عمار استقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية في نوفمبر 1988، محددا بذلك الحد الأدنى الفاصل لأية تسوية سياسية، تقوم على أساس حل الدولتين، و هو ذات الحد الذي ارتضى الشهيد ابو عمار أن يدفع حياته ثمنا للتمسك به، راسما بذلك خطوطا بألوان النار يستحيل على أي وطني فلسطيني تجاوزها".

 

وأضاف: "اليوم، و اذ تحل الذكرى السادسة و العشرين لذلك الإعلان التاريخي المجيد ، فإن الشعب الفلسطيني، و بكل قواه المكافحة و شرائحه الاجتماعية المتماسكة لا يظهر أي تراخي أو تراجع عن أي من تلك الحدود الفاصلة بين الصلابة الوطنية وسلوك الهزيمة، أما بعض رموز المساومة بأي ثمن كان، فهم ليسوا اكثر من فئة صغيرة و محاصرة و فاقدة للشرعية، فئة تقول في الخفاء ما تخشى و تهلع من إمكانية خروجه الى العلن".

 

وتابع: "في ذكرى الاستقلال لا بد أيضاً من التذكير و التحذير ، تذكير المجموع الوطني بما تعاقد عليه الزعيم و الشعب في مثل هذا اليوم من العام 1988 ، و التحذير من الألاعيب و الخطوات المرتجفة و القرارات المبتسرة التي يتستر بها البعض ، مضيعا الفرصة تلو الاخرى ، لتثبيت استقلال فلسطين بكل أشكاله و مظاهره في القانون الدولي ، و ليس ادل على سلوك ذلك البعض المرتجف اكثر من التأخير المتكرر و المقصود في الانتماء الى جميع المؤسسات الدولية، و محاولاتهم التلاعب بتلك الحقوق الوطنية الواجبة، علها تصبح خشبة لخلاصهم الذاتي".

 

وأردف دحلان: "في ذكرى إعلان الاستقلال أقول مجدا للجزائر شعبا و وطنا و قيادة ، فقد كان هذا البلد العظيم ، بلد الشهداء حصنا دائماً و آمنا للقرار الوطني الفلسطيني المستقل.. و أقول طوبى لشاعرنا العظيم ، شاعر العرب محمود درويش الذي كتب نص اعلان الاستقلال الفلسطيني ، ليضيف بلاغة و جمال اللغة الى صلابة الموقف السياسي".

 

واختتم دحلان: "أما الى روح شهيدنا الخالد ابو عمار فأقول بأننا نفتقد كل لحظة من زمنك الجميل ، و قدراتك الخلاقة و المبدعة ، قدرة من كان يصنع شيئا من العدم ، من كان يستمد العزم و الهمة و الشرعية من الولاء التام للشعب، و يعيدها الى الشعب رؤية و حنكة و صلابة و حنانا".

 

ويوافق غدًا، السبت 15 نوفمبر، ذكرى إعلان الرئيس الراحل ياسر عرفات استقلال دولة فلسطين للمرة الثانية، من الجزائر في عام 1988.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان