رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

محسوب: دولنا محظور عليها الحرية والعدالة والتكنولوجيا

محسوب: دولنا محظور عليها الحرية والعدالة والتكنولوجيا

سوشيال ميديا

محمد محسوب

محسوب: دولنا محظور عليها الحرية والعدالة والتكنولوجيا

معاذ حجازى 02 أكتوبر 2014 12:28

أوضح الدكتور محمد محسوب، نائب رئيس حزب الوسط، الفرق بين  ما أسماه "التحالف الدولى المنتصر فى الحرب العالمية الأولى، وبين الدول العربية التى تقوم بدور خدمي لدول التحالف"، مشيرًا إلى أن دول التحالف تقوم على أساس الهيمنه قبل الرفاهية، والدول العربية محظور عليها الحرية والعدالة والتكنولوجيا، على حد قوله.


وقال "محسوب" فى تدوينة له على حسابه الشخصى عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "عندما تتجول بمتحف يعرض صورا للحرب العالمية الأولى، تصدمك حقيقتان: أولا: 21 مليون آدمي ماتوا رغم ضعف الأسلحة المستعملة.. ثانيا: وبعد مرور 100 عام طوّر التحالف الدولي، المنتصر والمستمر من حينها، أسلحته بصورة مذهلة ليحفظ سيطرته على العالم وليكسر أي إرادة مخالفة له".

وأضاف: "فكافة المخترعات التي تعرفها جرى استعمالها أولا في تطوير تكنولوجيا الحروب ولم تنتقل إلى الاستعمال المدني إلا بعد أن أصبحت تكنولوجيا بالية في المجال العسكري، نظام مبني على أساس واضح.. الهيمنة قبل الرفاهية.. ثم القوة تضمن الرفاهية للبعض وتمنعها عن أغلبية البشر".

ثم تطرق بعدها إلى دور الدول العربية، فقال: "هذا النظام تشغل فيه دولنا دوائر الهوامش وتقوم بدور خدمي لدول التحالف والمركز ومحظور عليها ثلاث أمور: الحرية (لكي لا تمتلك نظاما سياسيا ومجتمعيا قابلا للتطور) – العدالة (لكي لا تنتهي صراعاتها المجتمعية) – التكنولوجيا (لكي لا تمتلك وسائلها الخاصة)".

وتابع نائب رئيس حزب الوسط: "والتكنولجيا ليست الأدوات الحديثة التي تستعملها كالموبايل.. إنما وسائل تطوير الصناعات والخدمات بحيث يمكنك أن تصل لابتكار أو تحسين وتطوير هذه الوسائل.. تبقى دولنا مستهلكة للمنتجات ومنتجة للخامات ومخاصمة للحريات والحقوق ومنسجمة مع الانقلابات والدكتاتوريات.. حتى يرحمها الله بثورة تطهرها وتسترد بها إرادتها".


محمد محسوب.png" style="width: 490px; height: 491px;" />

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان