رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيس بوك لـ حمدين صباحي: الشرعية لمحمد نجيب

فيس بوك لـ حمدين صباحي: الشرعية لمحمد نجيب

سوشيال ميديا

المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي

فيس بوك لـ حمدين صباحي: الشرعية لمحمد نجيب

محمد درويش 29 سبتمبر 2014 17:34

تباينت ردود الأفعال على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بين مرحب وساخر، حول تصريح المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، الذي أشار فيه إلى أن تبرئة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في قضية قتل متظاهري ثورة يناير تضرب شرعية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال "Tito Elsakka": "الشرعية لمحمد نجيب".

 

وتهكمت "Shereen Elakad": "لالا للملك فاروق".

 

وسخر "Mohamed Menshawy": "وأيضا من حق أنور السادات فهو لم يتنح بل قتل".

 

وكتب "Osman Nasseif": "لم اتوقع منه هذا الكم من الغباء السياسي".

 

وأضاف "Samy Kamel": "الكلام ده فيه ضغط علي القضاة".

 

فيما قال "ناصر ناجي": "كده بيعيب علي القضاء المصري وعايز يتحبس عشان يرجع للأعلام مرة أخري".

 

بينما علقت "Amira Sabet Sayed": "ده علي اساس ان السيسي عزل مبارك يعني ولا مبارك رفع القضية للعودة للحكم انا مش قادرة استوعبك يعني".

وعلى الجانب الآخر، أيد البعض ما جاء فى تصريحات صباحي، حيث قال "Mohamed Gabr": "كلامك صح ومبارك وش الفساد كلة والمفروض ياخد سجن مدى الحياة".

 

وأشاد "ahmed mohamed" قائلاً: "المناضل حمدين صباحى ... دائماً يقول كلمه الحق ولا يخاف الا الله ".

 

ومدح "Tamally Maak": "عالمي يا صباااحي .. ميفهمش الكلام ال حد واعي سياسيا".

وقال حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، إنه إذا حصل الرئيس الأسبق حسني مبارك على حكم بالبراءة في قضايا قتل المتظاهرين والفساد المالي، فإن ذلك سيعد إهانة للشعب وثورته، بما يتناقض مع حكم الشعب على نظامه في 25 يناير.

 

وأضاف خلال المؤتمر الذي نظمه حزب الكرامة، مساء الأحد، لإحياء ذكرى رحيل الرئيس جمال عبدالناصر، أن حصول مبارك على البراءة، تعد ضربًا مباشرًا في شرعية النظام الحالي بما يعد إهدارًا لثورتي 30 يونيو و25 يناير، لأنه يتناقض مع شرعية الشعب.

 

وأردف مؤسس التيار الشعبي المصري، بالقول: "وإذا صدر لا قدر الله حكم ببراءة مبارك، أكيد سيصدر حكم ببراءة مرسي، لأن جرائم مرسي رأيناها لمدة عام، وجرائم مبارك رأيناها لمدة 30 عامًا، فلما أبو 30 سنة يحصل على البراءة، يبقي أبوسنة هيحصّله، ويبقى لا فيه 25 يناير ولا 30 يونيو".

 

وأشار صباحي، فيما يتعلق بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر، إلى أنه لا يوجد رئيس على مر التاريخ، استطاع أن يقف بجانب الكادحين والفقراء والعمال، إلا ناصر»، مختتمًا بقوله: «وإننا اليوم نعيد اكتشاف أن أهداف ثورتي ٢٥ يناير و٣٠ يونيو في الحرية والعدالة الاجتماعية، هي نفسها المبادئ التي تمسك بها عبدالناصر.

 

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان