رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نشطاء فيس بوك يهاجمون السرجاني

نشطاء فيس بوك يهاجمون السرجاني

سوشيال ميديا

الدكتور راغب السرجاني

بعد مقاله "طاعة ولي الأمر"

نشطاء فيس بوك يهاجمون السرجاني

محمد السوداني 06 سبتمبر 2014 16:28

أثار المقال الذي كتبه الدكتور "راغب السرجاني" على موقع "قصة الإسلام" بعنوان "وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ" غضبًا كبيرًا بين الأوساط الإسلامية المناهضة للنظام الحاكم في مصر، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث اعتبرها بعض النشطاء الإسلاميين مبادرة جديدة تشبه مبادرة محمد العمدة للمصالحة الوطنية في مصر.

 

وعلق المخرج السينمائي"عز الدين دويدار" على مقال السرجاني قائلاً: "سأكتفي بما كتبت في نقد ورد ما كتب الدكتور العالم راغب السرجاني واعتبره انا مبادرة او تهيئة لمبادرة .. واعتذر له عن ما يمكن اعتباره إساءة شخصية ..متيقنا أن رسالة الشارع والثوار وصلت قوية لكل من فكر ويفكر أو سيفكر في طرح مبادرة او توجيه او تأصيل، بعد ما أكد الشارع الربعاوي الثائر أنه لن يقبل مناقشة المساومه على الدم والحق . سواء جاء هذا الطرح من حبيبنا النائب العمده أو من استاذنا الدكتور السرجاني أو حتى من كبيرنا الاستاذ المرشد . .. الرساله وصلت . ولا يعني ظن البعض عدم قدرتنا على القصاص للدم وانتزاع الحق الآن أن نفرط فيه او نساوم عليه".

 

فيما وصفت "انا المرابطة" مقال السرجاني بـ "الخائن" لدماء الشهداء قائلة: "المساومة = خيانة .... لا نجادل فى الموضوع".

ورفض "Amoor Amin" المقال قائلاً: "لا تفاوض او مبادرات علي الدم حتي لو سنخسر المزيد من الدم".

وشكك البعض في نية "السرجاني"، حيث قال "Mahmoud Refaat": "اخشى ما اخشاه ان يكون السرجانى مدفوعا عن قصد من احد الاطراف داخل الاخوان لجس النبض الشباب الثائر ..خصوصا ان السرجانى محبوب و محل ثقه".

وأضاف"Mohamed Mabrouk": "هما لما عرفوا ان ﻻسجن وﻻقتل وﻻ اغتصاب وﻻ مبادرات نافعين ...قالك نجيبهم بالطريقة بتاعتهم ومنهم فيهم".

وتابع "Se Omar"مشككاُ في المبادرة : "ممم ...... مش مرتاح للموضوع ... كده انسحاب سريع .....".

وعنف "تاج ناصر" السرجاني قائلاً: "عنى راغب السرجانى , اللى هو مش سلفى اصلا , هيفهم السنة والاحاديث اكتر من مشايخ سلفية مشهورين جدا زى الشيخ محمد صالح المنجد وناصر العمر وهم فى قلب السعودية نفسها بيصفوا السيسى بالطاغية والفرعون".

وأضاف"Ahmed Said": "احاديث تتحدث عن الذل والهوان تناقضهاا الآف الاحاديث والآيات ويمسك بها راغب السرجانى . فليتحمل هو وزرها فلا سكوته افادانا ولا انحيازه للظالمين سيضرنا".

يذكر أن الدكتور راغب السرجاني كتب مقالًا، في الثالث من سبتمبر الجاري، على موقع "قصة الإسلام" بعنوان "وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ" أشار فيه إلى أن الجهاد لا يكون إلا ضد الكفار فقط، مضيفًا: "يجب التفريق بين الظلم الواقع على المسلمين من الكفار والظلم الواقع عليهم من الرئيس المسلم"، مؤكدًا أن "أخطر هذه المخالفات أن نخلط بين الظلم الواقع من كفار لا يُؤمنون بالله واليوم الآخر وبين الظلم الواقع من المسلمين أنفسهم؛ لأن هناك فروقًا فقهية هائلة بين الحالتين؛ ففي الوقت الذي نجد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم يُعْلِن الجهاد -وهو أعلى تصعيدٌ يُمكن أن يُتَّخذ- على دولة قريش الكافرة وزعمائها الكفار أمثال أبي جهل وغيره، فتنتج غزوات ضخمة كبدر وأحد والأحزاب، وتسيل دماء، ويسقط شهداء، في الوقت الذي نجد مثل هذه التضحيات الرائعة نجد -أحيانًا- أن الرسول صلى الله عليه وسلم ذاته يأمر بالتعامل مع ملف الحاكم المسلم الظالم بطريقة مغايرة تمامًا قد لا يستوعبها على الإطلاق مَنْ نَظَرَ إلى ملفات تعامله مع الكفار فقط؛ وعلى سبيل المثال نذكر حوارًا عجيبًا دار بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين حذيفة بن اليمان رضي الله عنه، وهو يُقَدِّم له نصيحة إذا حدث وتعرَّض لظلم فادح من حاكم مسلم".
 

وأكد السرجاني في مقاله أن "الرسول صلى الله عليه وسلم -الذي نعرف اشتياقه إلى الجهاد- هو الذي يأمر حذيفة رضي الله عنه بالسمع والطاعة للظالم، والفارق أنه مع أبي جهل وقريش يتعامل مع زعيم كافر ودولة كافرة، وفي الموقف الثاني يتعامل مع حاكم مسلم ولو كان لا يهتدي بهديه، ويتعامل مع حكومة مسلمة ولو كان فيها رجال لهم قلوب الشياطين؛ فالظالمون كما يتبيَّن لنا أنواع".

 

وأنهى "السرجاني" مقاله موجهًا رسالة للشباب قائلاً: "إنني أدعو المسلمين جميعًا -خاصة آخذي القرار في حياتهم- إلى الاهتمام بالعلم الشرعي، وإلى العودة إلى السُّنَّة النبوية، وإذا حدث ووجد مسلمٌ نفسه غير مقتنع بنصيحةٍ قدَّمها له رسول الله صلى الله عليه وسلم فلْيَتَّهم عقلَه، ولْيُصَحِّح عقيدته، ولْيعلم أن دخول الجنة لن يكون إلا خلفه صلى الله عليه وسلم".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان