رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نشطاء "تويتر" يحتجون على ترحيل توفيق الصائغ من السعودية

نشطاء تويتر يحتجون على ترحيل توفيق الصائغ من السعودية

سوشيال ميديا

توفيق الصائغ

نشطاء "تويتر" يحتجون على ترحيل توفيق الصائغ من السعودية

أحمد تايلور 30 أغسطس 2014 11:34

أثار القرار الذي أصدرته السلطات السعودية بترحيل الشيخ توفيق الصائغ من السعودية إلى مورتانيا موجة غضب كبيرة على موقع التدوين المصغر "تويتر".

ودشن نشطاء على "تويتر" هاشتاج يحمل اسم "#ترحيل_الشيخ_توفيق_الصائغ" للتعبير عن رفضهم لهذه الخطوة من جانب السلطات السعودية، حيث قال "أمـ مـــآزن": "ستفتقدك جده ومنابرهآ ياصآحب الصوت الندي ياابن أرض العلم والعلمآء".

وتابع "@khaledalhedar": "أمر المؤمن كله خير.. نفع الله بك يا شيخ توفيق وسددك ووفقك والخيرة فيما اختار الله.. لن ننسك من الدعاء".

وعقد "@mantkatynow" مقارنة بين ترحيل الصائغ والرئيس عبدالفتاح السيسي قائلاَ: "الشيخ توفيق الصايغ يودع الكعبة المشرفة بعد قرار ترحيله تذكرت السيسي وهو يدخلها، هزلت!".

وعبر "‏‏محمد حمدي عمر" عن حزنه قائلاً: "أكثر من يحزنني من #ترحيل_الشيخ_توفيق_الصائغ ان هذا الرجل استمعت لقراءة له بعد ما كان غائب عن المحراب لفترة فكبى وابكى من في المسجد بالفاتحة".

وذكر "™دحيم القوي #Gaza" أن الصائغ "قضى 30 سنة في طلب العلم في السعودية وتم ترحيلة لأنه غير سعودي"، مضيفاً: "ماجد المهندس قضى 3 ساعات في الجنادرية واصبح سعودي".
‏فيما تذكر "@khalidalkhamis" "أولئك المتبرعين لوجبات السحور في مسجدك بعد صلاة القيام ..تجاوزت الاف الوجبات تبرعو لأجل أن تطيل صلاتك".

وتفاعل "@ALseaase" مع الهاشتاج قائلاً: "من العار #ترحيل_الشيخ_توفيق_الصائغ فهو حافظ لكتاب الله ومن القراء المتقنين وانتماء أمثاله إلى بلاد الحرمين يزيدها شرفا قاتل الله النفاق".

فيما قال "عبدالعزيز السمان": "لم أعرف عن السيد #توفيق_الصائغ الا اعتداله ولم أعرف عنه التحريض أو نشر الكراهية إلا ماقد أجهله عنه!! أحزنني خبر #ترحيل_الشيخ_توفيق_الصائغ".

وأضاف "المعرفة": "صدق الكلباني.. الدول العربية تحرم الغناء ويكرمون المطربين.. ويظهرون الاهتمام بالدعوة ويهينون الدعاة".

يذكر أن الجهات الأمنية السعودية لم تكشف بعد عن أسباب ترحيل الشيخ توفيق الصائغ الذي يعتبر من أشهر الشيوخ والدعاة في مدينة جدة السعودية. 

ويشار إلى أن رحلة "الصائغ" انطلقت مع الإمامة والخطابة شابًّا يافعًا من عام 1992، بدأها نائبًا للإمام في بعض الصلوات، ثم إمامًا للتراويح في مساجد عدة بمدينة جدة، حتى استقر به الحال في جامع اللامي إمامًا وخطيبًا لتبدأ شهرته بين أوساط الشباب من هناك.

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان