رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيس بوك يطالب بإقالة وزير الداخلية بعد اغتصاب "فتاة إمبابة"

فيس بوك يطالب بإقالة وزير الداخلية بعد اغتصاب فتاة إمبابة

سوشيال ميديا

صورة أرشيفية

فيس بوك يطالب بإقالة وزير الداخلية بعد اغتصاب "فتاة إمبابة"

أحمد تايلور 29 أغسطس 2014 20:25

طالب نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بمحاكمة أمين الشرطة المتهم باغتصاب فتاة معاقة داخل ديوان قسم شرطة إمبابة.

حيث صب "Mohamed Hamdy Zaher" غضبه على وزارة الداخلية قائلاً: "ومن كام يوم يتصورو مع جثه ويحطوله سيجاره في بقه، وقبلها يقتله واحد في القسم، تقوم الناس المحترمه تقول تطهير الداخليه، يرد بقي الخرفان يقولو فيهم كتير شرفاء، وبعدييييين. ماتفوقو بقي ، لازم تطهير الداخليه والرقابه عليها ، يا اما انتظرو ثورة اقوي واكبر وهايكون عدوها الاول والاخير هي الداخليه، بس مايبقوش ساعتها يصعبو علي حد".

وتابع "Osama Hassan" :"براء مقدماً الشرطه تقتل تسجن تغتصب بنات اه انما تتسجن لا".

وأضاف "Møhämed KĦälël" :"أجهل ناس ماسكين امن البلد، وبتقولوا امن وامان طب ازاى هيت".

فيما استفسرت "Doaa Ahmed" عن سبب تواجد معاقة داخل حجز قسم شرطة قائلة: "السؤال الاهم ليييه معاقه فى الحجز".

وطالب "محمود ابو امين" بإقالة وزير الداخلية قائلاً: "البلد مش فوضى ياامين الشرطه والله العظيم المفروض ينشال فيها وزير الداخليه".

وقالت "دنيا العذاب": "ونعم الشرطه فعلا الشرطه فى خدمه الشعب حسبى الله ونعم الوكيل".

وعبرت "هناء الأعصر" عن استيائها من الواقعة قائلة: "أنا مصريه وأم قلبى وجعني اجلدوا المجرم في ميدان عام ولا ح نستني المحاكمه وفي الاخر يخرج منها بلا عقاب لكن ربنا ينتقم منه وده حيله العاجز حسبى الله ونعم الوكيل على كل متخازل".

أما "Hany Reda Abo Arab" فقال في تعليقه على الواقعة: "تربية مؤسس عدم الانسانيه 15سنه خدمه ويشهدو له بالاتزام بالاوامر الي اكيد غير انسانيه فكر الشرطه المصري المريض".
فيما شكك "Ahmed Saber" في حدوث وقائع أخرى لم يتعرف عليها أحد قائلاً: "دي الحادثه ال اتعرفت اكيد في حوادث اغتصاب وتعذيب متعرفتش لحد دلوقتي، حسبنا الله ونعم الوكيل".
وطالب "T Eldib Eldib" بمحاسبة المسؤولين في قسم إمبابة نتيجة تواجد فتاة معاقة بالقسم قائلاً: "والمفروض القسم كله يتحاسب ع جريمة احتجاز فتاة معاقه زهنيا وجريمه الاغتصاب".

فيما قرر وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم إحالة أمين الشرطة المتهم باغتصاب فتاة معاقة داخل ديوان قسم شرطة إمبابة إلى الاحتياط.

بداية القصة وفقًا لما جاء في المحضر رقم 253 جنح إمبابة كانت في شارع الوحدة عندما حاول سائق "توك توك" وصديقه اختطاف فتاة ولكنها صرخت بصوت عالٍ وألقت بجسدها على الأرض لتفادي خطفها فأسرع المارة إلى مصدر الصوت وأمسك بعضهم بسائق "التوك توك" وانهال عليه الأهالي وصديقه بالضرب المبرح، تم اقتياد الفتاة والمتهمين إلى قسم شرطة إمبابة وأقرت الفتاة بالإشارة لأنها صماء بأن المتهمين حاولا اختطافها من الشارع، تحرر محضر بالواقعة وقرر ضابط الشرطة إدخالها حجز النساء لحين عرضها على النيابة في الصباح.

يوم الخميس الماضي طلب مأمور القسم الفتاة من الحجز، اكتشف إصابتها بإعياء شديد، وجروح في جسدها وبعض الكدمات، وأثناء وقوفها أمام الضابط همست إحدى الفتيات المحبوسات في أذن الضابط تقول له: إن أمين الشرطة "خالد" اغتصب الفتاة وأنه طلبها في منتصف الليل وأخرجها من الحجز بحجة سماع أقوالها في المحضر وبعد ساعة من غيابها عن الحجز، عادت إلى الحجز وهي في حالة إعياء شديد وسقطت على الأرض فاقدة الوعي وحاولت السيدات المحبوسات إسعافها، وأشارت إلى أن أمين الشرطة خلع ملابسها كاملة واغتصبها وأنه مزق إحدى قطع ملابسها وأنهن تأكدن من اغتصابها من خلال فحص جسدها وطلبت السجينة سرعة إنقاذ الفتاة المعاقة ذهنيًّا. صرخ الضابط وأبلغ مأمور قسم إمبابة بالواقعة وتم تقديم المتهم إلى النيابة.

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان