رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيس بوك لأمير قطر: فلوسك عند مرسي روح خدهم منه

فيس بوك لأمير قطر: فلوسك عند مرسي روح خدهم منه

سوشيال ميديا

أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني

فيس بوك لأمير قطر: فلوسك عند مرسي روح خدهم منه

جهاد الأنصاري 27 أغسطس 2014 15:11

احتدم جدل بين رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" حول الأنباء التي أفادت بمطالبة قطر باسترداد وديعتها من الاحتياطي الأجنبي الموجودة في البنك المركزي المصري منذ عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

حيث قالت "حنان سرسور": "ال ما تعرفوش اننا رجعنا فعلا قرض قطر ﻻنه كان بفايدة عالية جدا والسيسى المحترم الراجل ال معرفناش زيه رده يعنى قبل ما تشتموا اسيادكم اعرفوا الحقيقة اﻻول".

وتابع "Ahmed Mostafa Abohashem": "هههههههههههههههه كله سلف ودين والديانه كتروا ومن كل حته بره وجوه.... فلوس قطر دي سندات إيداع دوليه لها فتره سداد هتدفع ياعني هتدفع... ولو مشى السيسي السعودية والإمارات هتقولك عايزين فلوس سنداتنا في وقت الاستحقاق.... متفرموش بعض عالفاضي.... دي نهاية الشحاتة".

وعلق "Sharef Abood Abood" قائلاً: "روح خدهوم منو يا ....".

وأضافت "سلمى أشرف": "أصلاً هو مسجون يبقى فلوسه عند السيسي فهو بقولك كدا عشان ما تأخذ الفلوس منه ألحقه يا ملك قبل ما يهرب".

وقال "ملك اليكس": "اللى خدها منكم يرجعها روحوا لمرسى وخدوها".

فيما قال "رامي": "زمان واحنا بنلعب كوره كانت كوره احنا بنتشارك ونعملها وكلنا بنعمل فريقين من بعض ونلعب فكان يجي واحد من حاره تانيه معاه كوره كفر بقلب جايه له من بره علشان يلعب معانا فكنا نلعبه شوط واحد بس علشان هو مش حريف او اصغر مننا شويه علي احنا نكمل اللعب بالكوره بتاعته".

وأضاف: "فبعد ما يلعب شوط عاوز ياخد الكوره بتاعته ويجري يأما يكمل معانا اللعب يأما ياخد الكوره بتاعته ويروح يفهم هذا الكلام شباب آواخر الستينات واول السبعينات نفس قطر يأما تلعب يإما تأخد فلوسها وتروح علي اساس قطر تأخذ الفلوس مصر هاتتكسر ( ابسليوتلي ) نڤر ايڤر ".

وقالت "مي صالح": "فعلا و احنا مالنا يروح يدور على اﻻ اخدهم منه هو اداهم لمين روح شوفه فين يا معلم".

وأشار "إيهاب المصري" إلى أن الحكومة المصري سترد الوديعة فقال: "الحكومة تعهدت بالسداد ميقدروش ينصبو يتفزلكوا".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان