رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيس بوك يشتعل فرحًا بانتصار غزة

فيس بوك يشتعل فرحًا بانتصار غزة

سوشيال ميديا

احتفال غزة بوقف إطلاق النار

فيس بوك يشتعل فرحًا بانتصار غزة

جهاد الأنصاري 27 أغسطس 2014 13:19

اكتست صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بتعليقات النشطاء المرحِّبة بوقف إطلاق النار وانتصار الشعب الفلسطيني.

حيث قالت "غزالة ماجد" معبرة عن فرحتها: "انتصرنا لاسيسي ولاعباس مقاومة وبس".

وتابع "ابو عبود": "قالت المقاومة في حرب 2012 الحرب القادمة سنغزوهم ولا يغزونا ألا تعد هذة الحرب إنتصار بلا فهي إنتصار".

وأضاف "ابو طلال من القدس": "جرح عميق و الألم كبير و رغم كل الجراح غزة تصمد غزة تنتصر و تنهض من جديد رحم الله شهدائنا و شفى الله جرحانا و المجد و الحرية لفلسطين مبارك لشعب غزة ومقاومة غزة وشهداء غزة واطفال غزة وقسام غزة هذا الانتصار  انتصار مؤجل الفرحة إلى غاية تحرير المسجد الاقصى المبارك .الـدم الفلسطينى لـيس نفـطا ولا مـاء انـه مـلح الارض و بارود الثوره".

وعبر "دكتور جميل" عن فرحته بانتصار غزة قائلاً: "الحمد لله الحمد لله انتصرت غزة وقهرت اشباه العرب قبل الصهاينة انتصرت وحدها فلا يخرج اي احد ويمن عليها او ينسب هذا الانتصار له انتصرت وحدها رغم انوف الصهاينة والمتصهينين من اشباه العرب انتصرت غزة وقهرت العالم اجمع انتصرت غزة وحمت شرفكم يا اصنام الاعرب انتصرت غزة في وقت كان فيه العرب واشباههم يسجدون للصهاينة انتصرت غزة رغم انوفكم رغم انوفكم رغم انوفكم".

وردت "ايمان نجوس" على المشككين في انتصار غزة قائلة: "أليس انتصارا أن يبدأ العدو المعركة وهدفه نزع سلاح المقاومة .. ثم يقلصه ليصبح هدم الأنفاق المخترقة كيانه .. ثم يقلصه ليصبح فقط وقف إطلاق الصواريخ؟ أليس انتصارا ؟ أن تكون مدن وقرى أراضينا المحتلة بما فيها أكبر وأهم مطار فيها تحت رحمة المقاومة وتحت تصرفها ؟ تفرض حظر التجول وتمنع المغتصبين من العودة لبيوتهم متى تشاء ؟".

وأضافت: "أليس انتصارا ؟ أن تستمر المقاومة في إطلاق الصواريخ ولآخر لحظة بكثافة لتطال كافة البلدات الصهيونية لتقتل وتدمر؟ أن تستعيد شيئا من حقوقها في ظل حصارهم المصحوب بالتخاذل العربي وتواطئه مع الصهاينة بالدعم والتمويل .. بينما العدو يتلقى الذخيرة ويستعيض ويأتي احدهم ويقول اين الانتصار امثال هؤلاء لا يرون العيش الا تحت الذل والاستعباد".

ووجه "عبدو القواسمي" رسالة لمن أسماهم "المتآمرين" على غزة قائلاً: "انتصرنا باذن الله وصمود الشعب ونقول لكل من تأمر على المقاومة انكم خاسرون وكل فخ فحرتموه سوف تقعون به انتم وكل من تامر على الشعب الصامد المقاوم الذي وثق بنصر الله وان شاء الله النصر القادم نصر تحرير فلسطين".

فيما قال "يوسف جو": "غزة بيوم الانتصار لغني واهنيها زغرد يارصاص الثوار بارض الشهدا وحييها غزة هي البداية والثورة جاية جاية من القدس بنرفع راية ورح ترجع لاهاليها ارحل ياغاصب لا تعود هاي غزة الجبارة".

وعلق "سائد التميمي" على وقف إطلاق النار قائلاً: "والله اني ابكي فرح الى هاذا الانتصار  العضيم الذي سوف يكتب عنه التاريخ الاسلامي ونقبل فيه المقاومه الباسله".

وقال "مختار مربيت": "حق لهم أن يفرحو و حق لهم أن يفتخرو فقد سطروا حكاية المجد بدماء الآباء و الأبناء و دموع الأمهات و الجدات و شيدوا أسوار النصر بحثة الشهداء فلبفرحو و يسعدو فما يحق الفرح إلا لهؤلاء".

 

يذكر أنَّ اتفاق وقف إطلاق نار شامل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، متزامن مع فتح المعابر بين القطاع وإسرائيل، دخل حيز التنفيذ الساعة السابعة، مساء أمس الثلاثاء، وذلك بعد 51 يومًا من الحرب على القطاع، وسط تكبيرات ومسيرات احتفالية في غزة.

ويشمل الاتفاق توسيع نطاق الصيد البحري واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.

وقال موسى أبومرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس": إن إسرائيل ستلتزم بفتح المعابر وإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار بشكل كامل.

وأوضح أن معبرين فقط يعملان حاليًا وهما كرم أبوسالم وبيت حانون، وسيجري العمل على إعادة تشغيل المعابر الثلاثة الأخرى حسب الاتفاق.

وفيما يتعلق بمساحة الصيد البحري، قال أبو مرزوق إن الاتفاق ينص على السماح بالصيد لمسافة 6 ميل بحري مع زيادة المسافة لـ 12 ميلا حتى نهاية العام.

أما فيما يتعلق بملف إعادة إعمار غزة، فقال إنه سيتم نقاشه خلال المؤتمر الذي سيعقد في مصر الشهر المقبل. وأوضح أبومرزوق أن تحضيرات ستبدأ لعقد المؤتمر من خلال دعوة كافة الأطراف ذات الصلة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال خلال عدوانه على قطاع غزة الذي استمر لمدة 51 يوما وستتولى حكومة التوافق ملف الإعمار كاملاً.

وحول ضمانات الاتفاق، قال إن مصر هي الضامن الوحيد للاتفاق، وستجري مفاوضات مرة أخرى خلال شهر من الهدنة لاستكمال ما تم نقاشه.

وحول إدخال الأموال لقطاع غزة، ودفع رواتب أكثر من 40 ألف موظف في الحكومة المقالة، أوضح أبومرزوق أن "القيود الإسرائيلية والأوروبية والأمريكية رفعت عن دخول الأموال لقطاع غزة، والمفروض على حكومة التوافق العمل حاليًا على ترسيم الموظفين إداريًا وصرف رواتبهم في أسرع وقت".

وأشار أبو مرزوق إلى أن أحد أسباب التأخر في اتفاق التهدئة هو موضوع الاغتيالات، حيث ينص الاتفاق على وقف سياسة الاغتيالات وحرية الحركة وعدم استهداف المقاومين والقادة في قطاع غزة. وبشأن معبر رفح، قال إنه لم يتم بحث موضوع المعبر ولكن من المقرر عقد لقاء مصري فلسطيني وتحديد ما هو مطلوب لفتحه بشكل كامل، مطالبًا بالإسراع في إنجاز الترتيبات الفنية من الجانب الفلسطيني لكي يتم إعادة فتح المعبر بشكل دائم. وحول المنطقة العازلة، قال إنه تم إلغاؤها بناء على الاتفاق.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان