رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيس بوك: مشربتش من نيلها طب جربت مواسيرها

فيس بوك: مشربتش من نيلها طب جربت مواسيرها

سوشيال ميديا

كوميك يسخر من تصريح وزير الري

فيس بوك: مشربتش من نيلها طب جربت مواسيرها

محمد درويش 25 أغسطس 2014 15:11

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من تصريحات الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، الذي قال فيها إنه سوف يتم استخدام مياه الصرف الزراعي ومعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي لسد عجز المياه.

حيث قال "Mohamed Abd Elfatah": "شعب بقي عنده مناعة وتناحة ضد كل حاجة اصلا ".

 

وسخر "Ibrahim Orabi": "مشربتش من نيلها جربت مواسيرها".

 

وتهكم "Ann Ali": "بياخد ال بي بى من المواطن يدهوله مياه يشرب منها وده قمة الإعجاز العلمي".

وعلى نفس النهج الساخر كتبت "Rêêm Ã. Ŝ'àêêd": "الأجـــآآنـــب بيجــوآآ ياخدوا مناعة من عندنا LOL".

 

وعلى نفس المنوال قال "Ahmed Alafasy": "هههههههههههههه ماسر تحت الصرف".

 

فيما قال "Hossam Sidroho": "يا اخواننا دي مناعه".

بينما علقت "Aya Ebrahim": "عجز مائى وعجز كهربائى دول لو قاصدين يطفشونا من البلد مكنوش عملو كدا".

 

وكتب "Éñg Âhṁąð Éltąñąñy": "هيا مياه الصرف دي مش جايه من الشعب المصري.. ورايحه للشعب المصري انتوا بتقولوا ايه يا جماعه".

 

وأضافت "Aya Abd ElAzim": "يعنى اية ياعنى احنا هنشرب الببى يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع".

 

وذكر "Ehab Salah Eldin": "ما تقوم تطمن علي مايتك".

 

وعلق "Naglaa Hadad": "ده بينه هيبقى مرار تافح".

 

يذكر أن حسام مغازي أكد أن مصر تعاني عجزاً مائياً كبيراً بسبب زيادة الطلب على المياه لأغراض الزراعة والصناعة أو مياه الشرب، الذي يتجاوز 23 مليار متر مكعب من المياه سنوياً.

 

وأضاف أن نصيب الفرد من المياه بلغ 620 متراً مكعباً، وهو أقل من المتوسط العالمي للفقر المائي البالغ 1000 متر مكعب، وهو ما يعني أننا في مرحلة "الشح المائي"، والتي سوف تزداد وطأتها السنوات القادمة بسب الزيادة السكانية التي تعاني منها مصر.

 

وتابع: "التعاون مع دول حوض النيل يعتبر أحد المحـاور الرئيسية للسياسة المائية المصرية"، مضيفاً أن "مصر تسعى دائماً إلى تقديم الدعم الفنى ونقل الخبرات فى مجال إدارة الموارد المائية لأشقائها بدول حوض النيل من خلال مشروعات التدريب وبناء القدرات".

 

كما شدد الوزير على أهمية الانتفاع بفواقد المياه في المستنقعات، وهي كميات ضخمة تُلبي احتياجات كل دول حوض النيل وشعوبها إذا ما أُحسن إدارتها واستخدامها، على حد قوله.

 

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان