رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيس بوك لـ القسام: خليتوا حكامنا مسخرة لبطولاتكم

فيس بوك لـ القسام: خليتوا حكامنا مسخرة لبطولاتكم

سوشيال ميديا

بندقية القنص التابعة لكتائب القسام

بعد إعلانها صناعة بندقية قنص..

فيس بوك لـ القسام: خليتوا حكامنا مسخرة لبطولاتكم

محمد درويش 04 أغسطس 2014 15:33

كشفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عن صناعة بندقية قنص من عيار 14.5 ملم وذات مدى قاتل 2 كلم أطلقت عليها اسم غول، تيمنًا بالشهيد القسامي القائد عدنان الغول.

ونشرت القسام فيديو، استعرضت فيه بندقية القنص وبعض عملياتها التي نفذتها المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

حصد الفيديو تفاعلاً كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بما حققته القسام على المستوى الصناعات العسكرية، حيث قال محمد الصيرفي: "الحرب الجاية راح نشوف الدبابات القسامية تغزو المستوطنات المحاذية لغزة".

وكتب "Abd Abdelkarim": "هذا فخر الصناعة الوطنية و الارقام القياسية ..مش اكبر سدر كنافة يا حكومة الضفة ..".

وأضاف "Adel Khatib": "صحيح انو المقاومة ما بطعمينا خبز ... بس بتشبعنا كرامة".

فيما قال "Ahmad Kanaan": "وجيوش تتدعي انها حرة لم تصنع رصاصة".

بينما علق "Atef Badubah": "والله خليتوا حكامنا مسخرة لبطولاتكم ...".

 

وذكر "Abed Siam": "الوطن العربي من المحيط الي الخليج ماصنع الا الذل والعار ..مساحه لا تذكر على خارطه العالم صنعت العز والكرامه للامه كلها ...معهم العرب حق يكرهونا اتعودو على الذل !!!! شكرا غزه مهد العزه".

 

ورأى "Amal Akram": "الله يثبتكم وينصركم ويزيدكم علم وصناعة وعقبال ال اف 16 تكون صناعة غزاوية".

 

وعلق "Fanan Shawer": "تسلم ايديكم يا ابطال يا من رفعتم رؤوسنا قوق الجبال  نحن نفخر بأنكم جنودنا جنود الله في الارض".

وقال "قلہٰب لآ يہٰہٰعرفے اليأسے": "الله اكبر صنعت الا اسلحه من. تحت الحصاار والعرب م قدرو يصنعوون لا انفسهم كرامه يشتروون الا اسلحه ولا يعلمون هل تعمل ام لا اذا جا وقته تكوون صفقه فاسده".

 

وكتب "Thaer Palestanian": "الله واكبر يا قسام يعني لوتر ما في طيران اسرئيلي لكان صليتو في المسجد الأقصى في خلال سعتين كل الاحترام للمقاومة الباسلة".

 

 يشار إلى أنه منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة، ارتفع عدد الشهداء إلى 1811 مدنيًّا فلسطينيًّا، من بينهم 401 طفل، و238 سيدة، و74 مسنًّا، وجُرح فيه 9400 آخرين، ومن بين الجرحى 2805 أطفال، و1823 سيدة، و343 مسنًّا، وذلك حتى الساعة الواحدة من فجر اليوم الاثنين.

 

يذكر أن الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة، تسببت في تدمير 5238 وحدة سكنية، وتضرر 30 ألفًا و50 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 4374 وحدة "أصبحت غير صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية".

 

كما دمرت الحرب 138 مسجدًا، من بينهم 28 مسجدًا بشكل كلي، و110 بشكل جزئي، في حين تم استهداف 52 مستشفى ومركزًا صحيًا وتدميرها بشكل جزئي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان