رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مشاهير سعوديون: غزة تقاوم .. والضعف العربى يدعم إسرائيل

مشاهير سعوديون: غزة تقاوم .. والضعف العربى يدعم إسرائيل

معاذ حجازي 16 يوليو 2014 19:52

أدان علماء من المملكة العربية السعودية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في الوقت الذي أشادوا فيه ببسالة المقاومة وصمودها تحت شعار "غزة تقاوم".


وقال الدكتور عبد الله الغذامي في تغريدة على صفحته الشخصية عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "غزة تقاوم، إسرائيل في ورطة إن قبلت وقف إطلاق النار، فالسؤال: لماذا فتحتم النار إذن الورطة تنتهي بورطة مماثلة ؟!".

 

وأضاف في تغريدة أخرى: "دخلت الأزمة لمرحلة حرجة جدًا، هي لحظة تحتاج لمفاوض ذكي ، فرق بين الصاروخ وبين طاولة المفاوضات".

 

فيما أشار "محسن العواجي" الداعية السعودي والناشط السياسي في تغريدة له على صفحته الشخصية عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "العدوان على غزة امتداد لحرب شنها الصليبيون وعملاؤهم في المنطقة بعدالربيع العربي لسحق إرادة الشعوب، في مؤامرة شارك فيها حتى إيران وحزبها".

 

كما أوضح "العواجي" في تغريدة أخرى أنه إذا كان النظام العالمي يبارك ويعمل ما يراه مناسبًا فلا يعتب على من يفعله الآخرون في الدفاع عن أنفسهم فقال: "إذا كان النظام العالمي يبارك ويعمل ما يراه مناسبًا فيقتل ويهدم المنازل على سكانها، فلا يعتب على من يفعل ما يراه مناسبًا للدفاع عن نفسه".

 

بينما قال رجل الأعمال السعودي "فهد العوهلي" في تغريدة له عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "رعب ضرب الصهاينة والغرب، وقلق لف المتصهينين من غزة، لا لإطلاق الصواريخ، بل لتصنيعها، الأخيرة لا يمكن الإلتفاف عليها أوردعها، غزة تقاوم".

 

وفي السياق ذاته أضاف "العوهلي" في "تغريدة أخرى": "الربيع العربى أسقط فوبيا سلطة الطاغية، غزة أسقطت وهم جيش لايُقهر، من مازالت ترعبه فوبيا الأول أويقاتل لإبقائها،سيقاتل لإبقاء وهم الثاني".

 

فيم اعتبر الأستاذ محمد النجيمي، الخبير بمجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة، أنَّ جميع الدول وإسرائيل موافقون على وقف إطلاق النار وحماس ترفض إلا بشروطها، فقال في تغريدة له عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "الدول وإسرائيل موافقون على وقف إطلاق النار وحماس ترفض إلا بشروطها وفصائل المجاهدين! العدو ما تجرأ علينا إلا لعلمه بضعف سلاحنا وكثرة صهايننا".

 

ومن جانبه قال العالم الديني والمفكر السعودي سلمان العودة: "مخجل أن تسمع أصواتًا عربية تقول بأن إسرائيل لم تكن لتتحرك لولا الاستفزاز، مرددين بذلك الخطاب الصهيوني الذي يقدم نفسه كحمل وديع مهدد بالإرهاب".

 

وأضاف "العودة" على صفحته الرسمية عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "أعظم ما يدعم الصهاينة الضعف العربي والإسلامي، لقد بنوا حضورهم على خلافاتنا وانشقاقاتنا".

 

وكان أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أعلن عن ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، مساء 7 يوليو الجاري إلى 205 شهداء بينهم 39 طفلاً و25 امرأة و14 مسنًا، وإصابة نحو 1530 آخرين.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان