رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 صباحاً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

«رايتس ووتش»: موريتانيا أوقفت العمل بتقييد سن الالتحاق بالجامعة بعد اشتعال الاحتجاجات

«رايتس ووتش»: موريتانيا أوقفت العمل بتقييد سن الالتحاق بالجامعة بعد اشتعال الاحتجاجات

سوشيال ميديا

احتجاجات الطلاب في موريتانيا

«رايتس ووتش»: موريتانيا أوقفت العمل بتقييد سن الالتحاق بالجامعة بعد اشتعال الاحتجاجات

محمد الوكيل 09 نوفمبر 2019 09:09

علقت منظمة هيومن رايتس ووتش، على قرار السلطات الموريتانية، وقف العمل بتقييد سن الالتحاق بالجامعة، موضحة أنه ينبغي ألا يخسر الموريتانيون فرصتهم في التعليم العالي.

 

المنظمة الحقوقية ذكرت في تقرير لها: "إن الحكومة الموريتانية أوقفت في 6 نوفمبر 2019 العمل بشرط تمييزي يحدد سن الالتحاق بالجامعة كان قد أشعل احتجاجات امتدت أسابيع، فالشرط الذي وضع في 2018 جعل التحاق الطلاب الجدد بالجامعات الحكومية العامة مقتصرًا على من هم بسن 24 عامًا أو أقل، ما نُظر إليه على أنه يؤثر على الطلاب ذوي الدخل المحدود بشكل غير متناسب".

 

وتابعت: "منذ بداية أكتوبر، نظم متظاهرون، ومعظمهم طلاب، مظاهرات شبه يومية قرب وزارة التعليم العالي في العاصمة نواكشوط، وفرقت الشرطة بانتظام الاحتجاجات، مستخدمة على ما يبدو القوة المفرطة، وتسببت إجراءات الشرطة ضد المتظاهرين في 5 نوفمبر في 15 حالة علاج على الأقل في مستشفى نواكشوط".

 

وحسب التقرير: "قالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش.. فعلت الحكومة الصواب في إيقافها العمل بالأنظمة التمييزية التي تحرم الطلاب من التعليم العالي، وينبغي ألا يخسر الموريتانيون فرصتهم في التعليم العالي لمجرد أنهم بلغوا سن 25 عامًا".

 

وأضافت: "يعتمد القبول الجامعي في موريتانيا على أداء الطالب في سنته الأخيرة في المدرسة الثانوية، ويُلزم طلاب الجامعة المحتملين بالتسجيل في نظام مركزي على الإنترنت، ولا يتم إبلاغهم بمجال دراستهم الرئيسي المحتمل إلا بعد نهاية فترة التسجيل، وخففت السلطات في 2018 القيود التي كان تؤثر وقتها على 1,400 طالب بعد احتجاجات عامة، ويزعم منتقدو اللائحة أنها ستعود بالضرر على الطلاب الفقراء بشكل غير متناسب، كونهم يستغرقون وقتا أطول في المتوسط ​​لإكمال تعليمهم ولأنهم أقل قدرة على دفع رسوم الجامعات الخاصة".

 

وواصلت: "لدى مؤسسات التعليم العالي في موريتانيا قيود بالفعل على سن الالتحاق بالجامعة، إذ حددت السن الأقصى لالتحاق الطلبة بكلية الطب بـ22 عاما. قرار 2018 كان تأثيره واسعا أكثر، وفي 6 نوفمبر، أعلنت لجنة وزارية لإصلاح التعليم العالي أنه سيُسمح للطلاب المحتملين، ممن تتجاوز أعمارهم 24 سنة، بالتسجيل للعام الدراسي الحالي، وسيشمل التغيير ما يقدر بـ700 طالب محتمل".

 

واختتمت: "تنص مبادئ الأمم المتحدة الأساسية بشأن استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل موظفي إنفاذ القانون على وجوب قيام قوات الأمن بتطبيق وسائل غير عنيفة قبل اللجوء إلى استخدام القوة والأسلحة النارية، وأنه إذ تحتّم الاستخدام القانوني للقوة والأسلحة النارية، ينبغي للموظفين المكلفين بإنفاذ القانون (أ) ممارسة ضبط النفس في هذا الاستخدام والتصرف بما يتناسب مع خطورة الجريمة والهدف المشروع الذي يتعين تحقيقه؛ (ب) التقليل إلى أدنى حد من الأضرار والإصابات واحترام وحفظ الحياة البشرية، وقوات الأمن الموريتانية ملزمة بالامتثال لهذه المبادئ.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان