رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الخميس 25 أبريل 2019 م | 19 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

«فيسبوك» يتسبب في سجن مواطنة بريطانية بالإمارات.. والسبب!

«فيسبوك» يتسبب في سجن مواطنة بريطانية بالإمارات.. والسبب!

محمد الوكيل 09 أبريل 2019 09:41

تواجه مواطنة بريطانية تدعى "لاله شرافيش"، تبلغ من العمر 55 عامًا عقوبة السجن قد تصل إلى عامين وغرامة مالية قدرها 50 ألف جنيه إسترليني، بسبب تعليق نشرته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

 

حيث وصفت الزوجة في تعليقها، زوجها السابق بـ "الأحمق" وشبهت زوجته الجديدة بـ "الحصان".

 

وتم اعتقال "لاله شرافيش" في دبي خلال رحلتها مع ابنتها التي تبلغ من العمر 14 عامًا لحضور مراسم جنازة طليقها حيث اكتشفت أن هناك دعوى تقدم بها زوجها السابق وزوجته الجديدة وقد احتُجزت بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية الصارمة في دبي.

 

وفي الوقت الذي سُمح لابنتها بالعودة إلى بريطانيا، منعت لاله شرافيش من مغادرة الإمارات بعد مصادرة جواز سفرها، ما جعلها تعيش وضعًا صعبًا خاصة بعد أن أكد لها المحامون أنها قد تسجن لمدة تصل إلى عامين إضافة إلى دفع غرامة مالية قد تصل إلى 50 ألف جنيه إسترليني عندما تمثل أمام المحكمة.

 

وبدأت مشكلة لاله شرافيش في شهر مارس الماضي، عندما ذهبت إلى دبي مع ابنتها لحضور جنازة زوجها السابق الذي توفي جراء نوبة قلبية.

 

وكان الزوج السابق الذي يعمل كمصرفي قد ترك لاله شرافيش بعد زواج دام 18 عامًا، وقد تملكها الغضب عندما اكتشفت صوره مع زوجته الجديدة على موقع "فيسبوك" فعلقت قائلة باللغة الفارسية: "أتمنى أن تذهب تحت الأرض أيها الأحمق، عليك اللعنة، تركتني لأجل هذا الحصان".

 

وخلال زيارتها إلى دبي لم تكن شرافيش تدرك أن هناك شكوى قد قدمت ضدها إلى سلطات إمارة دبي حيث يمكن استخدام منشورات مواقع التواصل الاجتماعي في الملاحقة القضائية.

 

ورغم الافراج عن شرافيش بكفالة إلا أنها ممنوعة من مغادرة الإمارات قبل مثولها أمام القضاء، خاصة أن الإمارات تملك قوانين صارمة لجرائم الإنترنت التي يمكن إنفاذها في أي وقت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان