رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن تدمج قنصليتها في القدس مع السفارة

واشنطن تدمج قنصليتها في القدس مع السفارة

سوشيال ميديا

القدس - أرشيفية

مغردون: حتمًا ستعود رغم أنف الجميع

واشنطن تدمج قنصليتها في القدس مع السفارة

محمد الوكيل 04 مارس 2019 09:16

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان وزارة الخارجية الأمريكية دمج قنصليتها في القدس، مع السفارة الأمريكية الجديدة في إسرائيل.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "القدس"، جاء ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وندَّد عدد من رواد "تويتر" بما وصفوه بـ "ضعف" العرب، تجاه القضية الفلسطينية، موضحين أنها أصبحت خارج أولويات الحكام العرب، بعد أن كانت قضية المسلمين الأولى، كما أكد آخرون أن القدس حتمًا ستعود لأحضان الشعب الفلسطيني رغم أنف الجميع.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية إن القنصلية الأمريكية في القدس، التي تخدم الفلسطينيين، سوف تندمج مع السفارة الأميركية الجديدة في إسرائيل، اليوم الإثنين.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، إن القرار جاء من أجل كفاءة العمل ولكي تكون هناك "استمرارية كاملة للنشاط الدبلوماسي والخدمات القنصلية الأميركية".

 

وكان قرار إنشاء بعثة دبلوماسية واحدة في القدس أعلنه في أكتوبر الماضي، وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وكان متوقعًا على نطاق واسع في أوائل مارس، وحدد إعلان وزارة الخارجية الموعد الرسمي للاندماج.

 

وأثارت عملية الدمج المرتقبة مخاوف الفلسطينيين من أن إدارة الرئيس دونالد ترمب تقلل من شأن التعامل مع مخاوفهم في مدينة القدس المتنازع عليها، والتي تضم مواقع مقدسة في اليهودية والإسلام والمسيحية.

 

وكان ترمب قد أثار غضب العالم العربي وأجج قلقا دوليا عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر 2017، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس في مايو 2018.

 

وعلق الزعماء الفلسطينيون الاتصالات الدبلوماسية مع الإدارة الأميركية بعد نقل السفارة، وقاطعوا منذ ذلك الحين الجهود الأميركية الرامية لصياغة خطة سلام إسرائيلية فلسطينية طال انتظارها، واتهموا واشنطن بالانحياز لصالح إسرائيل.

 

والقنصلية العامة في القدس أكبر بعثة تخص الفلسطينيين الذين يسعون بدعم دولي واسع إلى أن تصبح القدس الشرقية عاصمة للدولة التي يريدون إقامتها في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان