رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

تفجير الأزهر يهز «تويتر».. ومغردون: «قادرون على مواجهة الإرهاب»

تفجير الأزهر يهز «تويتر».. ومغردون: «قادرون على مواجهة الإرهاب»

سوشيال ميديا

تفجير الأزهر

بعد ساعات من وقوعه

تفجير الأزهر يهز «تويتر».. ومغردون: «قادرون على مواجهة الإرهاب»

محمد الوكيل 19 فبراير 2019 09:29

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع قيام انتحاري بتفجير نفسه وراء الجامع الأزهر، مساء أمس الإثنين، ما أسفر عن استشهاد عدد من أفراد الشرطة، وإصابة آخرين.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الدرب الأحمر"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وتفاعل عدد كبير من رواد "تويتر" مع الهاشتاج، منددين بالحادث الانتحاري، وسائلين الله أن يحفظ مصر من كل سوء، كما أكد آخرون أنهم قادرون على التصدي للإرهاب ومواجهته بكافة الصور.

وفجر انتحاري يدعى الحسن عبد الله، نفسه وراء الجامع الأزهر في وسط القاهرة، ليل الإثنين، ما أسفر عن استشهاد عدد من أفراد الشرطة، وإصابة آخرين.

 

وضرب الانفجار في شارع الكحكيين بالدرب الأحمر وراء الجامع الأزهر.

 

وكانت مأمورية أمنية قد خرجت لملاحقة الإرهابي الذي فجر نفسه قبل القبض عليه، وهو من معتنقي الفكر التكفيري.

 

وفرضت الأجهزة الأمنية كردوناً أمنياً لتمشيط منطقة الدرب الأحمر بحثاً عن أي متفجرات أخرى، كما انتقلت فرق الأدلة الجنائية إلى الموقع.

 

وكشفت وزارة الداخلية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، أن منفذ التفجير الإنتحاري في الحسين، وسط القاهرة، هو "الحسن عبد الله"، ويبلغ 37 عاما.

 

وكشف مصدر أمني مسئول أن الإرهابي لا يقيم بالمنطقة التي شهدت الواقعة، مؤكدًا أن والد المتهم يعمل طبيب ويقيمون في الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن المتهم يحمل الجنسية الأمريكية هو وعدد من أفراد عائلته، وأوضح أن المتهم له أقارب يقيمون بمنطقة الكحكين في الدرب الأحمر.

 

وعثرت قوات الأمن على قنبلة زمنية معدة للتفجير أثناء تفتيش المنزل الذي كان يقيم فيه منفذ تفجير حي الجمالية.

 

واكتشفت الأجهزة الامنية أن ال‘رهابي زود القنبلة بعداد تنازلى "تايمر" ، وـن العبوة معدة لتفجير المنزل بالكامل.

 

وكان نشطاء قد تداولوا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مقطع فيديو يجسد لحظة تفجير انتحاري الحسين نفسه بعد أن تمكنت قوات الأمن من التوصل إلي المكان الذى كان يختبئ فيه بمنطقة الدرب الأحمر، بعد أيام قليلة من التفجير الذى وقع قرب مسجد الاستقامة بالجيزة.

 

وظهر فى الفيديو الإرهابي وهو يضع كماكمة على وجهه ويرتدي قبعة حتى لا تكشف كاميرات المراقبة هويته، وفور خروجه من أحد المنازل بحي الجمالية وهو يستقل دراجته الهوائية حاصرته قوات الأمن، وعندما همت القوة الأمنية بالقاء القبض عليه فجر نفسه، ما أسفر عن مقتله واستشهاد بعض أفراد الشرطة وإصابة آخرين.

ويعتبر تفجير الحسين هو الحادث الإرهابي الثالث الذى تتعرض له البلاد خلال أربع أيام فقط، بعد حادث مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضي وحادث استهداف قوة أمنية تابعة للجيش المصري بسيناء، ما أسفر عن إصابة واستشهاد 15 عسكريا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان