رئيس التحرير: عادل صبري 12:26 مساءً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

تجاربنا مريرة.. البرادعي يحذر من تعديل الدستور في سلسلة تغريدات بتويتر

تجاربنا مريرة.. البرادعي يحذر من تعديل الدستور في سلسلة تغريدات بتويتر

سوشيال ميديا

محمد البرادعي

تجاربنا مريرة.. البرادعي يحذر من تعديل الدستور في سلسلة تغريدات بتويتر

محمد الوكيل 05 فبراير 2019 12:51

علق الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، مجددًا على تقدم ائتلاف "دعم مصر"، الذي يشكل أغلبية مجلس النواب، بطلب لتعديل بعض مواد الدستور إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، أول أمس الأحد.

 

"البرادعي"، قال في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "إذا كان الهدف هو خلق نظام حكم مسخ، حتى من ناحية الشكل، يقوم على أن "الجميع من أجل  واحد" و"الجيش فوق الجميع" فلماذا الإصرار على التمسك بأهداب "دولة القانون" التي واريناها التراب! لماذا لا نعلنها صراحة أن السلطوية منهجنا والقمع أسلوبنا؟، نضحك على أنفسنا والكل يضحك علينا".

وتابع: " على الرغم من أنه لايمكن الوقوف أمام "الإرادة الشعبية"، المأزق هو كيفية التغلب على محاولات تغييبها وكيفية التعبير عنها فى مناخ الترهيب وغلق المجال العام، البداية هي العقلانية ونبذ الخلافات وتوحيد الصف، في محاولة تعديل الدستور مثلاً الاتفاق على المشاركة بكثافة أو المقاطعة التامة".

وأضاف: "هل نحن من الجهل أن لانفهم أن الدستور هو عقد توافقي بين كافة الأطراف وليس عقد إذعان يفرضه طرف على آخر؟ هل لم ندرك بعد أن صراع الدساتير منذ ٢٠١١ (٨) كان جزءًا أساسياً من نكبتنا؟ هل نحن من الغباء أن لا نفهم من تجاربنا المريرة أن دستور غير توافقي عادة ما يعجل برحيل صاحبه ويرحل معه؟".

وأعلن الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، عن تسلمه طلب موقع من أكثر من خمس أعضاء البرلمان لتعديل بعض مواد الدستور، جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب التي انعقدت صباح أول أمس الأحد.

 

وكان الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر أكد أن نواب المجلس استخدموا حقهم الدستوري في تقديم طلب بتعديل الدستور وفقا لنص المادة ٢٢٦.

 

وقال الدكتور عبد الهادي القصبي، زعيم الأغلبية، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن الشعب المصري، هو من يملك حق التعديل على الدستور، وصاحب السيادة عليه، وما يقوم به أعضاء المجلس ما هو إلا تقديم مقترحات من خلال حقوقهم الدستورية التي نص عليها الدستور قائلا: "الشعب هو من يملك تعديل الدستور وصاحب السيادة عليه".

 

ولفت رئيس ائتلاف دعم مصر، إلى أنه بعد مناقشات ودراسات لمدة طويلة بشأن رؤى وأفكار تعديل الدستور، وجدنا ضرورة لتفعيل الحياة السياسية وإعطاء فرصة أكثر للقوي السياسية للمشاركة الفعالة بالمشهد السياسي والعمل العام، ومن ثم رؤي إضافة غرفة نيابية جديدة تحت مسمي مجلس الشيوخ.

 

وأكد القصبي على أن المناقشات والدراسات رأت أيضا ضرورة أن يتم تمثيل كل فئات المجتمع في المجالس النيابية، ومن ثم كان التوجه نحو الحفاظ على تمثيل كل أطياف المجتمع، وتم الاقتراح بـ25% للمرأة من المجالس النيابية، مع الحفاظ على تمثيل مناسب للأقباط والشباب وذوي الإعاقة.

 

وأكد زعيم الأغلبية على أنه إذا وافق المجلس على تقرير اللجنة التشريعية والدستورية بشأن المقترح سيكون عبر النداء بالاسم، ومن ثم يقوم رئيس المجلس بإحالة الأمر لرئيس الجمهورية لدعوة الشعب المصري للاستفتاء على هذه المواد قائلا: "الشعب من يملك التعديل وصاحب السيادة، ونحن نقوم بعمل مقترح فقط وفق حقنا الدستوري".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان