رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 صباحاً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

«أمنستي» تحث بابا الفاتيكان لإثارة قضايا «القمع الممنهج»

«أمنستي» تحث بابا الفاتيكان لإثارة قضايا «القمع الممنهج»

سوشيال ميديا

البابا فرنسيس

بمناسبة زيارته للإمارات..

«أمنستي» تحث بابا الفاتيكان لإثارة قضايا «القمع الممنهج»

محمد الوكيل 04 فبراير 2019 11:47

تساءلت منظمة العفو الدولية، عن مدى استعداد الإمارات للتراجع عن سياستها المتمثلة في القمع الممنهج – حسب وصفها، تزامنًا مع زيارة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، لأبو ظبي.

 

المنظمة الحقوقية قالت في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": " تحاول الإمارات إطلاق وصف "عام التسامح" على العام 2019، وتسعى الآن إلى جعل زيارة فرنسيس" target="_blank">البابا فرنسيس بمثابة دليل على احترامها للتنوع، فهل هذا يعني أنها مستعدة للتراجع عن سياستها المتمثلة في القمع الممنهج لأي شكل من أشكال المعارضة أو النقد؟".

وتابعت: "إن الأمر يتطلب أكثر من عقد اجتماعات رمزية للتغطية على سجل الإمارات المروع في مجال حقوق الإنسان، وسوف يفوت الاستقبال الحافل للبابا فرنسيس، العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان، ومن بينهم أحمد منصور وناصر بن غيث ومحمد الركن، الذين سجنوا لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير".

وأضافت: "وإننا ندعو فرنسيس" target="_blank">البابا فرنسيس بإثارة قضية سجنهم مع مضيفيه، ونحث على إطلاق سراحهم فورًا، ودون قيد أو شرط، أما إذا كانت السلطات الإماراتية جادة بالفعل بشأن الإصلاح، فينبغي عليها إذن إلغاء القوانين، ووضع حد للممارسات، التي تكرس التمييز، وتطلق سراح جميع سجناء الرأي".

ووصل البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، أبو ظبي، أمس الأحد، في زيارة تاريخية، تستمر لـ 3 أيام، تلبية لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

ويتضمن برنامج الزيارة لقاء خاص لقداسة بابا الكنيسة الكاثوليكية مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وأعضاء مجلس حكماء المسلمين في مسجد الشيخ زايد الكبير، ثم ينتقل للمشاركة في "لقاء الأخوة الإنساني" في صرح زايد المؤسس حيث سيلقي كلمة خاصة بالمناسبة.

 

وتوجه الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أمس الأحد، إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، لعقد قمة مشتركة مع فرنسيس" target="_blank">البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

 

ويزور فرنسيس" target="_blank">البابا فرنسيس كاتدرائية أبوظبي، ثم ينتقل إلى مدينة زايد الرياضية لإقامة القداس الذي يتوقع أن يحضره أكثر من 135 ألف شخص، على أن تختتم الزيارة بمراسم توديع رسمية في مطار أبوظبي الدولي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان