رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 صباحاً | الخميس 21 فبراير 2019 م | 15 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

البرادعي: تعديل الدستور إهانة للشعب.. ومغردون: «أنت جزء مما وصلنا إليه»

البرادعي: تعديل الدستور إهانة للشعب.. ومغردون: «أنت جزء مما وصلنا إليه»

سوشيال ميديا

محمد البرادعي

البرادعي: تعديل الدستور إهانة للشعب.. ومغردون: «أنت جزء مما وصلنا إليه»

محمد الوكيل 03 فبراير 2019 23:00

علق الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، على تقدم ائتلاف "دعم مصر"، الذي يشكل أغلبية مجلس النواب، بطلب لتعديل بعض مواد الدستور إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، اليوم الأحد.

 

البرادعي قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "ثار المصريون ضد نظام "أنا ربكم الأعلى" الذي يتمتع فيه الرئيس بصلاحيات تناقض أي نظام ديمقراطي ويبقى في الحكم إلى أبد الآبدين".

 

وتابع: "تعديل الدستور في هذا الاتجاه إهانة لشعب قام بثورة لينتزع حريته وعودة سافرة إلى ما قبل يناير، لا نتعلم أبداً وفي كل مرة ندفع ثمناً باهظاً يُرجعنا للوراء".

وتفاعل عدد كبير من رواد "تويتر" مع تغريدة البرادعي، حيث رأى البعض أن الشعوب هي من تدفع ثمن القرارات السياسية، فيما هاجمه آخرون موضحين أنه أحد أسباب ما وصل إليه الشعب المصري الآن.

وأعلن الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، عن تسلمه طلب موقع من أكثر من خمس أعضاء البرلمان لتعديل بعض مواد الدستور، جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب التي انعقدت صباح اليوم الأحد.

 

وكان الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر أكد أن نواب المجلس استخدموا حقهم الدستوري في تقديم طلب بتعديل الدستور وفقا لنص المادة ٢٢٦.

 

وقال الدكتور عبد الهادي القصبي، زعيم الأغلبية، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن الشعب المصري، هو من يملك حق التعديل على الدستور، وصاحب السيادة عليه، وما يقوم به أعضاء المجلس ما هو إلا تقديم مقترحات من خلال حقوقهم الدستورية التي نص عليها الدستور قائلا: "الشعب هو من يملك تعديل الدستور وصاحب السيادة عليه".

 

ولفت رئيس ائتلاف دعم مصر، إلى أنه بعد مناقشات ودراسات لمدة طويلة بشأن رؤى وأفكار تعديل الدستور، وجدنا ضرورة لتفعيل الحياة السياسية وإعطاء فرصة أكثر للقوي السياسية للمشاركة الفعالة بالمشهد السياسي والعمل العام، ومن ثم رؤي إضافة غرفة نيابية جديدة تحت مسمي مجلس الشيوخ.

 

وأكد القصبي على أن المناقشات والدراسات رأت أيضا ضرورة أن يتم تمثيل كل فئات المجتمع في المجالس النيابية، ومن ثم كان التوجه نحو الحفاظ على تمثيل كل أطياف المجتمع، وتم الاقتراح بـ25% للمرأة من المجالس النيابية، مع الحفاظ على تمثيل مناسب للأقباط والشباب وذوي الإعاقة.

 

وأكد زعيم الأغلبية على أنه إذا وافق المجلس على تقرير اللجنة التشريعية والدستورية بشأن المقترح سيكون عبر النداء بالاسم، ومن ثم يقوم رئيس المجلس بإحالة الأمر لرئيس الجمهورية لدعوة الشعب المصري للاستفتاء على هذه المواد قائلا: "الشعب من يملك التعديل وصاحب السيادة، ونحن نقوم بعمل مقترح فقط وفق حقنا الدستوري".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان