رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

«رايتس ووتش»: قمع داخلي وقتال باليمن.. على البابا فرنسيس طرح القضايا الحقوقية بالإمارات

«رايتس ووتش»: قمع داخلي وقتال باليمن.. على البابا فرنسيس طرح القضايا الحقوقية بالإمارات

سوشيال ميديا

البابا فرنسيس ومحمد بن زايد

«رايتس ووتش»: قمع داخلي وقتال باليمن.. على البابا فرنسيس طرح القضايا الحقوقية بالإمارات

محمد الوكيل 03 فبراير 2019 22:05

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، من البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، بالحديث عن قضايا حقوق الإنسان خلال زيارته للإمارات العربية المتحدة.

 

وذكرت المنظمة الحقوقية في تقرير لها: "في رسالة إلى البابا فرانسيس أن عليه الاستفادة من زيارته القادمة إلى الإمارات للضغط على الحكومة لوقف الانتهاكات الحقوقية الجسيمة التي ترتكبها قواتها في اليمن وإنهاء قمعها للمنتقدين في الداخل، حيث يشارك البابا في "المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية" في الإمارات في 4 فبراير 2019".

 

وتابعت: "تلعب الإمارات دورًا بارزًا في العمليات العسكرية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن، منذ مارس 2015، قصفت قوات التحالف المنازل والأسواق والمدارس عشوائيًا، وأعاقت وصول المساعدات الإنسانية، واستخدمت الذخائر العنقودية المحظورة على نطاق واسع، ومحليًا، تعتدي السلطات الإماراتية باستمرار على حرية التعبير وتكوين الجمعيات منذ 2011".

 

وأضافت: "ما يزال الآلاف من العمال المهاجرين ذوي الأجور المعرضين في البلاد معرّضين بشكل كبير للعمل الجبري".

 

وحسب التقرير: "قالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش.. رغم تأكيداتها على التسامح، لم تُظهر حكومة الإمارات أي اهتمام حقيقي بتحسين سجلها الحقوقي، ومع ذلك، فقد أظهرت مدى حساسيتها بشأن صورتها العالمية، وعلى البابا فرانسيس توظيف زيارته للضغط على قادة الإمارات للوفاء بالتزاماتهم الحقوقية في الداخل والخارج".

 

ويزور البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، حاليًا دولة الإمارات العربية المتحدة، في زيارة تستمر حتى 5 فبراير الجاري للمشاركة في لقاء حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية".

 

وأوضح الفاتيكان أن الحبر الأعظم يلبي بذلك دعوة من ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والكنسية الكاثوليكية في الإمارات.

 

ومن جهته رحب حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم بزيارة البابا فرانسيس المرتقبة لدولة الإمارات، وعبر عن أمله أن يتم من خلالها تعميق الاحترام المتبادل، وترسيخ الحوار بين الأديان، والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان