رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

الصليب الأحمر يعلن وصول الأسرى الحوثيين إلى مطار صنعاء

بعد إفراج السعودية عنهم

الصليب الأحمر يعلن وصول الأسرى الحوثيين إلى مطار صنعاء

أحمد علاء 30 يناير 2019 22:33
وصل إلى مطار صنعاء الدولي اليوم الأربعاء، سبعة أسرى حوثيين، أفرجت عنهم السلطات السعودية غداة إفراج المليشيات الانقلابية عن أسير سعودي.
 
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان على وقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنّ طائرةً تابعةً للجنة هبطت في مطار صنعاء وأقلت سبعة يمنيين من مطار خميس مشيط في المملكة العربية السعودية.
 
وأضافت اللجنة: "رافقهم خلال الرحلة فريق مختص من اللجنة الدولية في اليمن بصفتها وسيط محايد سهل عملية النقل".
 
بدوره، رحّب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، بقيام التحالف الذي تقوده السعودية بإطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين.
 
وأضاف: "قام الصليب الأحمر اليوم بنقل الأسرى المفرج عنهم من الرياض إلى صنعاء".
 
 
وأمس الثلاثاء، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، إطلاق سراح أسير سعودي، ونقله إلى وطنه بعد أن ساءت حالته الصحية.
 
ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة عن رئيس لجنة شؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى قوله إنّه "تم نقل الأسير السعودي إلى بلاده عبر طائرة تابعة للصليب الأحمر بعد الإفراج عنه" بمبادرة من زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي.
 
ووصل الأسير السعودي موسى بن شوعي عواجي إلى قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض في ساعة متأخرة من مساء أمس، بعد أن أفرجت عنه مليشيا الحوثي مقابل إفراج المملكة عن سبعة من عناصرها. 
 
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي أنّ "الجهود المشتركة لقيادة التحالف والمبعوث الأممي مارتن جريفيث، نتج عنها إطلاق سراح الأسير السعودي لظروفه الصحية الصعبة، ولعدم تلقيه الرعاية الصحية اللازمة لدى المليشيا"، لافتًا إلى أنّ قيادة القوات المشتركة للتحالف وافقت مقابل ذلك على إطلاق سبعة محتجزين من العناصر الحوثية. 
 
 
وأضاف أنّ هذا الأمر يأتي ضمن حرص قيادة القوات المشتركة للتحالف على استعادة الأسير السعودي وبما يتوافق مع اتفاقية جنيف الثالثة بشأن معاملة أسرى الحرب وكذلك القيم والمبادئ الإنسانية، واستمرار جهود استعادة بقية الأسرى من قوات التحالف. 
 
ولفت المالكي إلى أنّ مفاوضات الأسرى والمحتجزين لا تلقى الاهتمام الجاد من قبل مليشيا الحوثي التي كانت تمارس التعنت في هذا الشأن في محاولة لتحقيق مكاسب سياسية أو عسكرية دون مراعاة للجانب الإنساني، موضحًا أنّ الجماعة الانقلابية تحتجز آلاف اليمنيين، بينهم قيادات سياسية واجتماعية وعسكرية، وعلى رأسهم وزير الدفاع السابق اللواء الركن محمود الصبيحي، الذي تضمن قرار مجلس الأمن (2216/ 2015) إطلاق سراحه الفوري دون شروط. 
 
وفي ديسمبر الماضي، قدّر تحالف حقوقي يمني وجود أكثر من 18 ألف معتقل ومختطف في السجون السرية للمليشيات الحوثية، داعياً إلى تركيز المشاورات الجارية في السويد بين وفدي الحكومة والجماعة الانقلابية على الأوضاع الإنسانية. 
 
وفي الشهر نفسه، وثّقت منظمة "هيومن رايتس ووتش" انتهاكات خطيرة تمارسها المليشيات في المعتقلات، وقالت إنّها رصدت 16 حالة احتجز فيها الحوثيون أشخاصًا بطريقة غير قانونية، وأنّ معاملة الحوثيين للمحتجزين قاسية ولا تخلو من التعذيب. 
 
كما صدر أمس الأول الاثنين، بيانٌ عن رابطة أمهات المختطفين، كشف عن وفاة ستة من المعتقلين والمخفيين قسرًا، في سجون جماعة الحوثي، منذ اتفاق السويد في ديسمبر الماضي.
 
وقال البيان إنّ جماعة الحوثي المسلحة تستمر في ارتكاب الانتهاكات بحق المختطفين والمخفيين قسرًا داخل سجونها، فقد قتل ستة تحت التعذيب وبسببه في مناطق سيطرة الحوثي، وأشار إلى أنّ المليشيات تمضي في محاكماتها الهزلية للمعتقلين، وتمنع الزيارات عنهم وتمنع إدخال الطعام والشراب والأدوية لهم، وتحرمهم من التعرض للشمس في سجونها بصنعاء، وتتعمد إهمالهم صحيًّا. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان