رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«تويتر» يتغنى بـ «مو صلاح» بعد جائزة الأفضل بإفريقيا.. ومغردون: «ضحكة مصر»

«تويتر» يتغنى بـ «مو صلاح» بعد جائزة الأفضل بإفريقيا.. ومغردون: «ضحكة مصر»

سوشيال ميديا

محمد صلاح

«تويتر» يتغنى بـ «مو صلاح» بعد جائزة الأفضل بإفريقيا.. ومغردون: «ضحكة مصر»

محمد الوكيل 09 يناير 2019 09:30

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع تتويج محمد صلاح لاعب منتخب مصر، ونادي ليفربول الإنجليزي، بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2018.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر"تويتر" هاشتاج بعنوان "Mo salah"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر، فيما حصل هاشتاج "فخر العرب"، على المركز الثاني.

وأبدى رواد "تويتر" فرحتهم العارمة بفوز محمد صلاح بالجائزة، موضحين أنه أحد مصادر سعادتهم في الحياة، فيما وصف آخرون إنجازات "ًصلاح"، بأنها فخرٌ لمصر، حتى وإن كانت إنجازات فردية.

وتُوج المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2018، وذلك للمرة الثانية على التوالي.

 

ودخل صلاح في  منافسة هذا العام مع زميله في ليفربول، السنغالي ساديو ماني، والجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم أرسنال، على الجائزة في 2018، وهما أيضا نفس الثلاثي لعام 2017.

 

وأعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" عن تتويج صلاح بالجائزة خلال الحفل الذي أقيم في السنغال بحضور ماني، بينما غاب أوباميانج عن التواجد.

 

وعبر محمد صلاح عن فرحته بافوز بالجائزة قائلاً: إن "الجائزة كبيرة لي جدًا، وأنا فخور جدًا بالفوز بها لمرتين، وأهديها لمصر وأسرتي وأصدقائي في المنتخب وليفربول".

 

وأضاف في كلمة بعد الفوز بالجائزة: "لا أصدق أنني أقف للمرة الثانية للحصول على لقب أحسن لاعب في أفريقيا، وأنا أحلم بالحصول على تلك الجائزة منذ كنت صغيرًا".

 

وبهذه الجائزة، كرر صلاح إنجاز السنغالي الحاج ضيوف، الذي حصد الجائزة الفردية المرموقة مرتين متتاليتين عامي 2001 و2002، والكاميروني صامويل إيتو في 2003 و2004، والعاجي يايا توريه 2011 و2012.

 

ويحتفظ اللاعب الإيفواري يايا توريه بالرقم القياسي للأكثر تتويجًا بالجائزة حيث فاز بها 4 مرات، جاءت متتالية من 2012 وحتى 2014.

 

كما يعد صلاح ثاني لاعب مصري يحقق الجائزة، والأكثر تتويجًا بها، بعد محمود الخطيب الذي حصد الجائزة عام 1983، لكنها كانت تقدم من فرانس فوتبول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان