رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد أول خسارة له في «البريميرليج».. عشاق ليفربول: «الدفاع لم يكن حاضرًا»

بعد أول خسارة له في «البريميرليج».. عشاق ليفربول: «الدفاع لم يكن حاضرًا»

سوشيال ميديا

ليفربول ومانشستر سيتي

بعد أول خسارة له في «البريميرليج».. عشاق ليفربول: «الدفاع لم يكن حاضرًا»

محمد الوكيل 04 يناير 2019 09:12

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع فوز فريق مانشستر سيتي، على فريق ليفربول الإنجليزي بنتيجة 2 – 1، ضمن مباريات الدوري الإنجليزي "البريميرليج".

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "مانشستر سيتيليفربول"، متفاعلين من خلاله مع المباراة.

 

ورأى عدد من عشاق كرة القدم، أن دفاع ليفربول كان مخترق طوال المباراة، مطالبين الفريق بعقد العديد من الصفقات خلال فترة الانتقالات الشتوية، فيما ىأى آخرون أن مانشستر سيتي يستحق الفوز في مباراة اليوم.

وضيق فريق مانشستر سيتي فارق النقاط بينه وبين متصدر الدوري الإنجليزي "البريميرليجليفربول، بعدما فاز على الريدز بنتيجة 2-1.

 

وتعد تلك النتيجة هي الخسارة الأولى من نوعها في الدوري الإنجليزي لليفربول الذي يستمر رغم خسارته في صدارة الدوري الإنجليزي.

 

وبتلك النتيجة يصبح الفارق بين كل من ليفربول (أول الدوري) ومانشستر سيتي (ثالث الدوري) 4 نقاط، بينما من المنتظر أن يكون توتنهام في المركز الثاني حال فوزه في مباراته المقبلة بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول، ونقطة وحيدة عن المان سيتي.

 

ويحتل ليفربول صدارة بطولة الدوري برصيد 54 نقطة، بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث برصيد 50 نقطة.

 

وكاد أن يتقدم ليفربول في الدقيقة 18، بعد تمريرة سحرية من صلاح لماني الذي سدد الكرة لترتطم بالقائم، وترتد لدفاع السيتي الذي أخطأ في إبعاد الكرة وسط متابعة من صلاح، قبل أن يبعد ستونز الكرة على خط المرمى.

 

وفي الدقيقة 40 مر بيرناردو سيلفا من الجانب الأيسر ولعب عرضية لأجويرو الذي سبق لوفرين ليسدد كرة قوية ويعلن التقدم للسيتي، بعدما سكنت الكرة شباك أليسون.

 

وأجرى كلوب أول تبديلات ليفربول في الدقيقة 57 بنزول فابينو بدلا من ميلنر، في محاولة من الألماني لاستعادة السيطرة على وسط الملعب.

 

وفي الدقيقة 64 أدرك ليفربول التعادل، لعب أرنولد كرة عرضية حولها روبرتسون لفرمينو أمام المرمى الخالي ليضعها بسهولة معلنا التعادل للريدز.

 

وفي كرة مرتدة مرر ستيرلينج كرة لساني الذي انطلق وسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر وسكنت شباك أليسون معلنا الهدف الثاني للسيتي ليشتعل ملعب الاتحاد.

 

ولم ينجح فتيان يورجن كلوب في إدراك التعادل رغم الهجوم الضاري، كما لم يوسع السماوي الفارق رغم هجمتين مرتدتين غاية في الخطورة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان