رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 صباحاً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

مبارك يتصدر «تويتر» بعد شهادته في «اقتحام الحدود».. وهكذا تفاعل المغردون

مبارك يتصدر «تويتر» بعد شهادته في «اقتحام الحدود».. وهكذا تفاعل المغردون

سوشيال ميديا

محمد حسني مبارك

مبارك يتصدر «تويتر» بعد شهادته في «اقتحام الحدود».. وهكذا تفاعل المغردون

محمد الوكيل 26 ديسمبر 2018 15:20

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع شهادة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، أمام محكمة جنايات القاهرة، في قضية "اقتحام الحدود الشرقية".

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هاشتاج بعنوان "مبارك"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

ورأى عدد من رواد السوشيال ميديا، أنه لا يجوز بث المحاكمة على الهواء مباشرة، لأن بها تصريحات تمس الأمن القومي المصري، فيما أبدى آخرون اندهاشهم من الاستماع لشهادة "مبارك"، وهو من قامت ضده ثورة 25 يناير عام 2011.

وحضر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، اليوم الأربعاء، أمام محكمة جنايات القاهرة، للإدلاء بشهادته في قضية "اقتحام الحدود الشرقية"، والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين.

 

وكان المستشار هشام بركات النائب العام الراحل، أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية لاتهامهم وآخرين مجهولين من حركة حماس وحزب الله باقتحام الحدود الشرقية والهجوم على المنشآت والمباني الشرطية تزامنا مع اندلاع تظاهرات 25 يناير 2011.

 

ويذكر أن المتهمين فى هذه القضية هم الرئيس المعزول محمد مرسى و27 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وأعضاء التنظيم الدولي وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني، على رأسهم: رشاد بيومي، ومحمود عزت، ومحمد سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد بديع عبد المجيد، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وعصام الدين العريان، ويوسف القرضاوي، وآخرين.

 

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ "إعدام كل من محمد مرسى ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادى الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.

 

وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادي النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان