رئيس التحرير: عادل صبري 04:32 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

سياسيون عن اختفاء «خاشقجي»: «هل تُدرك الرياض العواقب؟».. وآخرون يطالبون بتوضيح رسمي

سياسيون عن اختفاء «خاشقجي»: «هل تُدرك الرياض العواقب؟».. وآخرون يطالبون بتوضيح رسمي

سوشيال ميديا

جمال خاشقجي

سياسيون عن اختفاء «خاشقجي»: «هل تُدرك الرياض العواقب؟».. وآخرون يطالبون بتوضيح رسمي

محمد الوكيل 02 أكتوبر 2018 23:00

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، على إعلان وسائل إعلام تركية، اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، ظهر الثلاثاء، بعد مراجعته للقنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا.

 

عبدالله العودة، نجل الداعية السعودي سلمان العودة، قال: "إذا صح نبأ اختطاف جمال خاشقجي فالعالم يشهد إرهاباً منظماً وسلوك عصابات غير مسبوق".

وبدورها قالت الإعلامية السعودية إيمان الحمود: "لا فائدة ترجى من التبرير، مرحباً بكم في السجن الأوسط الكبير اختطاف جمال خاشقجي".

أما الكاتب السعودي، تركي الشلهوب، فقال: "كذبَ مَن سمّاها "مملكة الإنسانية"، بل هي مملكة "الخوف" و "القمع" و "الإختطاف"، و"الغدر" أحيانًا، اختطاف جمال خاشقجي".

فيما تساءل المحامي الدولي محمود رفعت: "قيام السعودية⁠ باختطاف جمال خاشقجي من تركيا يعد اعتداء مباشر على دولة عضو في حلف الناتو.. فهل تعي الرياض العواقب؟".

المحامي والحقوقي جمال عيد، قال: "خبرين عن السعودية في خلال ساعة، خبر عن اختطاف جمال خاشقجي في اسطنبول،، لم يتم التأكد بعد لكنه مختفي بعد دخول القنصلية السعودية هناك، محكمة ترفض زواج امرأة سعودية من رجل، لأنه يعزف العود، أخبار تليق بمملكة الظلام".

واختتم الكاتب جمال سلطان: "ما يتردد هذه الساعات عن اختطاف جمال خاشقجي يستوجب توضيحات عاجلة من الحكومات ذات الصلة، سواء كانت الحكومة السعودية أو حكومة تركيا، الحادثة خطيرة للغاية، وخاشقجي رمز إعلامي عربي له حضور عالمي كبير".

وأكدت وسائل إعلام تركي، اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي منذ ظهر الثلاثاء بعد مراجعته للقنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا.

 

وقالت وسائل إعلام تركية، إن "خاشقجي" دخل إلى مبنى السفارة السعودية في الساعة الواحدة ظهرًا، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن"، مشيرة إلى أن "موظفي السفارة أبلغوا الأمن التركي بأنه غادرها".

 

ومن جانبها، بدأت الشرطة التركية التحقيق في اختفاء خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول.

 

وقال حساب يدعى "معتقلي الرأي"، يتردد أنه يديره مجموعة محسوبة على المعارضة السعودية في الخارج: إن خاشقجي قد يكون تعرض لعملية اختطاف في محاولة لإسكات صوته.

 

كما أفاد الحساب أن قنصلية السعودية بإسطنبول نفت أن يكون خاشقجي قد قدم إليها للقيام بأي إجراءات إدارية أو قنصلية، محمّلاً القنصلية والسلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن سلامة خاشقجي.


ويذكر أن جمال خاشقجي هو صحفي سعودي عمل سابقًا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية اليومية، كما عمل مستشارًا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان