رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«فتاة التروسيكل» تُشعل «تويتر».. ومغردون يطالبون بالقصاص من المعتدين

«فتاة التروسيكل» تُشعل «تويتر».. ومغردون يطالبون بالقصاص من المعتدين

سوشيال ميديا

فتاة التروسيكل

«فتاة التروسيكل» تُشعل «تويتر».. ومغردون يطالبون بالقصاص من المعتدين

محمد الوكيل 01 أكتوبر 2018 21:00

سادت حالة من الجدل، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من الصور التي توضح اعتداء شاب، بالضرب المبرح على فتاة أمام أعين المارة، محاولاً توثيقها وحملها في تروسيكل، بمنطقة مجمع المطاعم في بورسعيد.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "بورسعيد"، حصل على المركز الثالث ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وتضامن عدد كبير من رواد السوشيال ميديا مع واقعة "فتاة التروسيكل"، موضحين أنه مهما فعلت لا يجوز أن يحدث معها ذلك، فيما أوضح آخرون أنه لابد من معرفة تفاصيل الواقعة بالكامل، قبل إبداء الرأي فيها.

واعتدى شاب، بالضرب المبرح على فتاة أمام أعين المارة، محاولاً توثيقها وحملها في تروسيكل، بمنطقة مجمع المطاعم في بورسعيد.

 

وتباشر النيابة العامة بمحافظة بورسعيد، اليوم الاثنين، تحقيقاتها في الواقعة التي تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لها أظهرت سائقًا يربط فتاة بتروسيكل وحوله مواطنين يحاولون تخليصها منه، بالقرب من مجمع المطاعم.

 

واستدعت مباحث قسم شرطة المناخ، برئاسة الرائد محمد شاتيلا، الشاب صاحب التروسيكل، فور تداول النشطاء للصورة، والذي أفاد بأن الفتاة تعاني من مرض نفسي وتلقي الحجارة على المارة في الشارع، فأمسك بها وحاول تسليمها لقسم الشرطة، لكن عدد من المارة بالشارع رفضوا ذلك، وفكوها، وتركوها تذهب، وتحرر بذلك المحضر رقم 5424، جنح المناخ.

 

وقال أحمد علي، محامٍ، وأحد شهود العيان على الواقعة، إنه أنه كان يقوم بغسل السيارة عند مجمع المطاعم، وشاهد شابا يستقل تروسيكل ويسير بسرعة خلف إحدى الفتيات، وأنهال عليها بالضرب بعصا كانت بحوزته.

 

وأوضح شاهد العيان، أن بعض الذين شاهدوا الواقعة، أكدوا أن الفتاة كانت تتراشق مع فتاة أخرى بالزجاج، ما أسفر عن إصابة أحد الشباب بالشارع وهو ما دفعه إلى التعدي عليها بالضرب المبرح وتوثيقها في التروسيكل الخاص به.

 

وفجرت أقوال أحد الشهود العيان مفاجأة، بعدما تبين أن الفتاة المعتدى عليها تسمى "ذكرى. م" 14 سنة، من منطقة بولاق أبو العلا في محافظة القاهرة، وتركت منزلها وقدمت إلى محافظة بورسعيد هربًا من والدها.

 

وأضاف أحد الشهود إن المتهم قال إن الفتاة أثناء الواقعة ألقت عليه زجاجة كادت تتسبب في إصابته وهو الأمر الذي دفعه إلى تقييدها أعلى "تروسيكل" وانهال عليها بالضرب مستخدمًا عصا خشبية، قبل أن يقوم بإنزالها من على الدراجة ويحاول أن يضرب رأسها في أحد أعمدة الإنارة، إلا أن المواطنين أنقذوها من يده.​

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان